فلاحیتي


تحت أضواء القمر الساطعة على ضفاف النهر المنحدر جنب أوراق الشجر المتساقطة ضفدعة ذات عينين بنـّيتين ميتة !! لكن جسدها لازال حار و الحرارة تتكلم . إنها تقول بأنّ الضفدعة لم تمت من وقت ٍ طويل وبرد الشتاء القارس الذي قضى على نصف أحياء الأهواز يقول بأنّ الثواني لم تمرّ من موتها متساهلة حتى الآن و إذا أمعنت النظر فيها لرأيت كتلة لحم ٍ تنبض في ساقها الأيسر . محاولات أخيرة لإعادة الحياةعلى وضعها السابق أو على أفضل مما هي عليه . ربّما عبثا ً تحاول ، ربّما ستنهزم . هل سئلنا أنفسنا لماذاتحاول ؟!! ربّما تحاول لأن ّ شرف المحاولة يكفيها أو ربّما تؤمن بأنّ الهزيمة فقدان الأمل أو ربّما تحاول لتوجّه لنا رسالة . رسالة إستغاثة ، رسالة نداء . لمن؟؟ ربّما لي ... ربّما لكم ...ربّما لكل أبناء آدم وكل بنات حوّاء. لكنها عبثا ً تفعل ، عبثا ً تحاول ،عبثا ً تنادي ... فلمیّت قد لا یجیب النداء.


الکاتب: ولید آلناصــر

مدونة الأدب الحـــدیث



المدون فلاحیتي


تنهّد و لعن اليوم الذي ولد فيه مرة ً أخرى. إنه يسبح في العرق. ألقى نظرة على ساعته و من ثم أخذ يقلــّب الطماطم التي مازالت تحمل عربة الكثير منها. رفع قبّعته الخوصيّة و مسح العرق من أقصى جبينه إلى أدناه. أخذت أنظاره تبحث عن شيئا ً ما في هذا السوق المزدحم ، عسى أن ينسى هذا الوضع المأساويّ. فجائته عجوزتا ً يرتعش جسمها الضعيف من كثر ما فتكت بها حرارة الفلاحيه.

- يمّا ... بيش الطماطه؟

- كيلو او نص إبعشره

- إتريد إتطير خو ما تريد إتطير... كل مكان إثنين إبعشره ... إنت وحد

- يمّا... هاي الطماطه زينه ... ما تلقين مثلهه غير مكان

- عاد إبكيفك ... إذا ما تنطينــّه خل إنروح.

- لا ما أقدر... الله وياچ




::
المدون فلاحیتي


من يخرج الدجاجة من الزجاجة بشرط أن لايكسر الزجاجة ولايقتل الدجاجة؟؟!!


كان معلم اللغة العربية يلقي الدرس على الطلاب

أمام اثنين من التوجيه لدى الوزارة ،،

وأثناء إلقاء الدرس قاطعه أحد الطلاب قائلاً :

يا أستاذ اللغة العربية صعبة جداً ،،

وماكاد هذا الطالب أن يتم حديثه حتى تكلم كل الطلاب بنفس الكلام

وأصبحوا كأنهم حزب معارضة ،،

فهذا يتكلم هناك وهذا يصرخ وهذا يحاول اضاعة الوقت وهكذا ....

سكت المعلم قليلاً ثم قال :

حسناً لا درس اليوم ،، وسأستبدل الدرس بلعبة ،،

فرح الطلبة ،، وتجهم الموجهان ،،

رسم هذا المعلم على (( السبورة ))

زجاجة ذات عنق ضيق ،، و رسم بداخلها دجاجة ،، ثم قال :

من يستطيع أن يخرج هذه الدجاجة من الزجاجة ؟

بشرط أن لا يكسر الزجاجة و لايقتل الدجاجة !!

فبدأت محاولات الطلبة التي بائت بالفشل جميعها ،،

فصرخ أحد الطلبة من آخر الفصل يائساً :

يا أستاذ لا تخرج هذه الدجاجة إلا بكسر الزجاجة أو قتل الدجاجة ،،

فقال المعلم : لا تستطيع خرق الشروط،،

فقال الطالب متهكماً :

إذاً يا أستاذ قل لمن وضعها بداخل تلك الزجاجة أن يخرجها كما أدخلها ،،،

ضحك الطلبة ،، و لكن لم تدم ضحكتهم طويلاً ،،

فقد قطعها صوت المعلم وهو يقول:

صحيح،، صحيح،، هذه هي الإجابة،،

من وضع الدجاجة في الزجاجة هو وحده من يستطيع إخراجها ،،

كذلك أنتم ،،

وضعتم مفهوماً في عقولكم أن اللغة العربية صعبة ،،

فمهما شرحت لكم وحاولت تبسيطها فلن أفلح ،،

إلا إذا أخرجتم هذا المفهوم بأنفسكم دون مساعدة ،،

كما وضعتموه بأنفسكم دون مساعدة ،،

يقول المعلم ،،انتهت الحصة ،،

و قد أعجب بي الموجهان كثيراً ،،

و تفاجأت بتقدم ملحوظ للطلبة في الحصص التي بعدها ،،

بل و تقبلوها قبولاً سهلاً يسيراً،،

الطلاب وضعوا دجاجة واحدة في الزجاجة ،،

فكم دجاجة وضعنا نحن؟؟

لذلك لاشيء في هذه الدنيا صعب ،،

إذاتوكلت على الله أولاً ،،

و بنيت مفهوماً في عقلك أنه لا صعب إلا ما جعلته صعباً بإرادتك ،،

و بإرادتك أيضاً أن تجعله سهلاً ،، فتنجزه دون أي عوائق أو مشاكل ،،،

لذلك كلنا نستطيع أن نخرج الدجاجة من الزجاجة ،،

بعد التوكل على الله أولاً و أخيراً ،،،

هكذا ينبغي أن لا نحجّم الأمور و لا نصنع من الحبة قبة و لا نستعظم الأشياء .

الکاتب: ؟؟؟؟


المدون فلاحیتي

کتاب نهج البلاغه باللغتین العـــربیه و الفارســـیه

للجــــوال



کتاب غرر الحـــکم باللغتین العـــــربیه و الفارسیه

للجــــوال





المدون فلاحیتي



1) وما كنت ممن يدخل العشق قلبه........... و لكن من يبصر جفونك يعشق .

2) أغرك مني أن حبك قاتلي........... و أنك مهما تأمري القلب يفعل .

3) يهواك ما عشت القلب فإن أمت ........... يتبع صداي صداك في الأقبر .

4) أنت النعيم لقلبي و العذاب له ........... فما أمرّك في قلبي و أحلاك .

5) و ما عجبي موت المحبين في الهوى ........... و لكن بقاء العاشقين عجيب .

6) لقد دب الهوى لك في فؤادي........... دبيب دم الحياة إلى عروقي .


(اقرأ الــــــمزید)



::
المدون فلاحیتي




المدون فلاحیتي
المدون فلاحیتي



المدون فلاحیتي


اتگول الگـــهوه:


ایگوم الگهــــوچي والناس جـــدامه***  نوبه للملوک ونوب لیتامــــــه

   ولـــــک یا کریدی چبح هل جامـه ***البخل حاوي  من اول موش منتالي

کریدي لیش تتفاخــر عله ادلالي


ایگول الچــــاي:


صحیح اول انه منجیت من طهران *** خاشوگه وصحن بلّور وي فنجان

السمــاور من الفضّـــه ویشدر الدخان *** امسکّر و الجگاره امنبتــــه احذاله

  یسوده امصخمــه وبل نار محروگه  *** یگشره ومن یشربچ ماتن اعروگه

      یفز الگلب من دنة الخاشوگـــه ***  ابصبحیه وجمیع الناس تسعالي


من کتاب شفاء الروح



المدون فلاحیتي

الاطفال (2)

کسروا الزّجاجة

بالحجارة

وفاض الماء

والسّمکة ماتت

اطفوا الشمعة

وقتلوا الفراش

سحقوا الورود بالاقدام

حرقوا الدفاتر والاقلام

ومنعوا المحبة والسلام

واذا سئلت یا صدیقی لماذا ؟

یقول الاطفال

نحن صغار

لا نعرف لغة الکبار

نعمل بلا قرار

نکره عصافیر الاحرار

نکره کلّ طائر یجول فی السماء

ونکره الوردة الحمراء

نکره المیاه العذبة

الجاریة

نکره الاجواء الصافیة

نکره الشمس والقمر

والایام والعبر

والرّحیل والسّفر

واذا سئلت یا صدیقی لماذا ؟

یقول الاطفال

لاننا اطفال

ونحب الطفولة والاطفال

وسنبقی اطفال

لکلّ الاجیال

المصدر:مدونة زنبــــــق



المدون فلاحیتي


قراءة فی شعر الاستاذ حبیب جمیل زاده (قصیدة الاطفال نموذجا) 

  بقلم  رسول بلاوی 

 

 ولد فی مدینة الدّورق ای شادکان احدی مدن محافظة خوزستان عام 1960 م من ابوین عربیین ینتمیان الی قبائل بنی کعب...ترعرع منذ نعومة اظفاره فی احضان الطبیعة الخلابة بین النّخیل والسّواقی وبیئة تقیم للکلمة وزنا وعائلة تفهم الکلام بالاشارة درس فی مدینته وحصل علی الشهادة الثانویة فیها وبعد ذلک نال شهادة البکالوریوس فی فرع الادارة والبرمجة وواصل دراسته علی مستوی الماجستیر فی اللغة العربیة وآدابها فی مدینتی الاهواز وعبادان وهکذا اخذ بعض الدّروس من المراکز الدینیة ومعاهد اللغة الانجلیزیة ودرس الموسیقی ایضا. عمل مدرسا فی وزارة   التربیة والتعلیم حتی تقاعد منها وهاجر الی خراسان عام 2001 م ومنذ ذلک الوقت الی یومنا هذا مازال یدرّس فی جامعات مدینة مشهد المقدسة وضواحیها ومراکز دینیة اخری. ترجم العدید من الکتب والمقالات ونشر بعض کتبه المنظومة والمنثورة باللغتین العربیة والفارسیة.

    تعرفت علیه فی حدیقة الشعب(بارک ملت) القریبة من الجامعة ..و کان یصطحبنی ذلک الیوم الاستاذ الدکتور بلاسم محسنی( دکتوراه فرع اللغة العربیة و آدابها بجامعة الفردوسی و من اهالی عبادان)..فقد سحرنا الشاعر بخلقه و ادبه و هو یقرأ لنا بعض اشعاره. اهدانی دیوانه ذلک الیوم و هو مجموعة اشعار باللغة الفارسیة.. کنا نلتقی به دائما فی تلک الحدیقة و من العجیب ان الاستاذ جمیل زاده کان یقضی جل وقته فی احضان هذه الحدیقة الخلابة، کان فی منتهی الأناقة و الرشاقة، متخلق بأخلاق سامیة، یحب الشعر و الادب، و له اشعار فی مدح و رثاء اهل البیت علیهم السلام، فهو شاعر مطبوع بحب اهل البیت(ع) و طالما کنا نحضر المجالس الحسینیة فی مشهد المقدسة معه..

  من أشهر قصائده :


(اقرأ الــــمزید)

 



::
المدون فلاحیتي

الاسماء :


سیبویه  :                       عمروبن عثمان     

الاصمعی :                     عبدالملك بن قریب

الجاحظ  :                       عمر و بن بحر بن محبوب                                   

السیوطی  :                     عبد الرحمن بن الکمال                                   

المتبنی  :                       احمد بن الحسین بن عبد الصمد  

الاعشی  :                       میمون بن قیس

ابونواس  :                      الحسن بن هانی

ابوتمام  :                        حبیب بن اوس

ابن كثیر :                       اسماعیل بن عمر

الاخطل :                       غیث بن غوث

المهلهل  :                       عدی بن ربیعه

ابو فراس الحمدانی :           الحارث بن سعید                                    

ابن خلدون  :                   عبدالرحمن بن محمد بن خلدون                      

ابن بطوطه  :                   محمد بن ابراهیم اللواتی                               

الشریف الرضی  :             محمد بن الحسین


الالقاب  :


الملك الضلیل :                 امروء القیس                       

شاعر الرسول(ص) :          حسان بن ثابت

تابط شراً :                       ثابت بن جابر الفهری                

امیر الشعراء :                  احمد شوقی

شاعر النیل :                     حافظ ابراهیم     

شاعر القطرین:                  خلیل مطران

مجنون لبنی :                    قیس بن ذریح

شاعر البؤس :                   عبد الحمید الدیب  

شاعر الاطلال :                 ابراهیم ناجی

ربّ السیف والقلم :             محمود سامی البارودی

شیخ الشعراء :                   اسماعیل صبری  

 رهین المحبسین :               ابو العلاء المعری

صناجة العرب :                 الاعشی ممیون بن قیس

سلطان العاشقین:                ابن الفارض عمر بن علی المصری

الخنساء:                          تماضر بنت عمرو

مجنون لیلی :                    قیس بن الملوح

شاعر الخمــر:                  ابو نواس الأهوازي



المدون فلاحیتي


سالفة عبداللّه الفاضل


کان واحد چبیر عشیرته اسمه عبدالله الفاضل اهوه و عشیرته ساکنین ببیوت من طین و خشب

ایسمونهن ابیوت طنب فرد یوم عبدلله الفاضل یدر بالسابق ما ایعرفون الیدری شنهو

گالوا:عبدالله من هذا المرض ایموت و خافوا یعدیهم صار الیل خلوا نایم واحدواحد گشعوا

صواوینهم و مشوا و خلوا یمه بس طاسة ماي و لگمةعیشة یابسة و چلبه ظل یمه ماتیها صار

الصبح عبدالله فز من النوم شاف ماکو واحد کلهم امخلینه و رایحین کله اشویه من العیشة الیابسة

شرب جرعة ماي شافه مثل الحنظل ظل ذاک الیوم شاف العگاب یفتر علی راسه ومتظره بس

ایغمض عینه ینزل علی اعیونه یعمی و من بعد یاکله صفگ بیده و گال:


هلی شالوا و خلوني بصیرة          وحکمی من الحویزة للبصیرة

عگب ذاک الطنب جاعدلي بصیرة           وعلی عیني یحاتفني العگاب



یوم الثاني کله اشویة من العیشة و شرب مای مر وانطه وصلة عیش الچلبه الّلی ما ترکه اسم

چلبه شیر گال:


هلک شالوا علی مکحول یا شیر          وخلوا لک اعظام الحیل یا شیر

دبچی ابکل الدمع یا شیر                 هلک شالوا علی حمصة و حمد


یوم الثالث والرابع گام اشويّ اتشافه من الیدري ارتاح لمّن طاب اخذ الدرب ومشه شافته جافله

الّذي متعدیه مناک وخذوا ویاهم ومشوا من بعد اسبوع وصلوا الی فریج عرب گالوا اهنا نرتاح

عبدالله من شاف فریجالعرب عرف عرب عشیرته  گال للراعي الجافله : بیعني علی هذا فریج

العرب وکلما یشتروني الک  راعي الجافله گله : انته حرّ انا اشلون ابیعک؟ گله انا اگلک

الراعي  صاح بي : من یشتري هل ریّال؟ محّد جاوبه


صاح مرّه ثانیه محّد رد علي جواب  عبداللّه اتألم الّذي محّد یشتري

گال:

هلي شالوا ابلیل وما شروني          سگوني ابکاس مر وماشروني

لفه البیاع بیّه  وماشروني               ولا واحد یرد للبایع جواب


عرب الفریج من سمعوا حسّه عرفوه صاحوا هذا عبداللّه الفاضل؟ گلهم : مایاکم غیر عبداللّه .

اتلگّوا وظلّوا ایحببّون بي....


:: من کتاب شفاء الروح ::



المدون فلاحیتي

مرت من أمامه شاحنة صغيرة و ملأت الأجواء التي تحيطه بغبار كثيف. فأخذ يسعل بشدة و راح يمشي بسرعة

ليخرج من الغبار لتجرّب رئتاه الهواء النقيّ مرة ثانية. قبل أن يستعيد أنفاسه ، رجع ثانية ً لملعب أفكاره التي

لم يجد لها نهاية. إنه لن يريد بأن يفسخ العقد الذي دافع عنه بحب ٍ و وفاء بعد أكثر من سبع سنوات أو يضع

عليه علامة إستفهام ، حتى لو كانت صغيرة . فالأمر أصبح مقضيــّاً بالنسبة إليه . إنه لن يحتمل التفكير بهذا

الموضوع أبداً. حسم الأمر و أخذ يجوب شوارع الأهواز المزدحمة بسرعة ٍ بالغة كي لا يفكر بشئ حتى إشعار ٍ

آخر. في هذا الأوان أخذ النقال يرتعش في جيبه ، فأخرجه . إنه أبوه .

-          هله بويه إشلونك

-          شوف ... ترا هاذا حدّي وياك . شفتلك بت جيراننه ... بت نشميه أحسن من هاي المابيهه خير و

اسبوع الياي الخطبه ... بعد لاتسوّيلي طلابه ...

-          بويه بس آنه أحب مرتي

-          حبهه من كون حبّتك الحيه ... إتگول یاهل ... آنه ما گتلک لا تحبهه ... بس أریدك تاخذ فوگ راسهه

وحده ثانیه ... حته إتييبلك إعیال ایرفعون راسی او راسك

-          إخواني كل واحد عنده إثنين او ثلاث . إن شاء الله إيرفعون راسك

-          گتلك تاخذ عله راسهه يعني تاخذ  عله راسهه.

-          إيصير خير إن شاء الله..

-          منين خير وراك....

أغلق أبوه السماعة.

-          ألو...ألو...

وضع النقال في جيبه و إستمر في طريقه. إنه ليس مقتنعاً بما قاله والده.فالقرار قد حسم وسوف لن يتغير حتي

لو عُمـّر ألف سنة. أخذ النقال يهتز مرة ثانية. فتح النقال.إنها أمه:


(اقرأ الــــــــمزید)



::
المدون فلاحیتي