فلاحیتي

 

(الی المحمره)

 

اسنین اتانی اعله الجرف 

مشحوف آمالی یمر

ضافر گذلته من گصب هور الیحب لعب  السمچ

بیه جرج کبر الدهر 

ایعد للنهر رویه الذبل

وصفاگت الباب القفت

ونخل النسه 

بوس المناجل ولهمس

ابطین النهر نابت ضرس

شفت السمچ یرسم عله اخدود الگصب بوست سفر

شفت النجم نایم چفی

گاعد عله اخدوده حزن ناسه المشت

ابروحی چم ونه بچت

ابعینی چم دمعه غفت

هفنی الوکت !

هفت حمامه ابلا  جنح 

هاذه الوکت عنده خلک ناگت بدو

اسنینی نسنی وگوطرن

احلامی ابدرب باچر حدن

ماضل بعد بیه نفس

اسنین وآنه ویه الدمع نتعلل ابجرف الحزن

اکتاب العشگ مدثر ابغطوت رمل ذاک الفجر

ابعطر الشمس

امشوبش الگاع النست لون الصبح

درب الصبح ممشه دمع

درب الصبح طفیت شمع

جیب الوکت قلمی انسه

وحباب نامو للعصر

مافزو ابصوت العصافیر التلحن للفجر غنوت امل

وین الاهل؟

احبابی نسونی اعله الجرف چفت عطش

وین الیمر؟

محد یدگ بابی ویحن

افراگ المشو!!

هد بلعمر مطرت جفن

هد بلعمر مطرت جفن

 

محمد رسن

2011/9/14



المدون فلاحيتي

 

 لكَ تبّــاً يا مَشيبْ

http://s5.picofile.com/file/8142260092/IMG_20140922_WA0045.jpg

آبَ قلبي

بعدَما لاحَ بِفُـــودَيَّ المشيبْ

واضمَحلّت

نَبَراتُ الحبِّ جَـبراً

في جَوى قالٍ وقيلْ

وجفتني هَمَساتٌ ضَمّها زهوُ شبابي

خارَ عزمي

وشَـــدَتْ فوقَ سمائي النائحاتْ

ونَفَتْ ذكري واشعاريْ

ليالي الذكرياتْ

وجفاني قالِــياً ثوبي القَشيبْ

لكَ تبّاً يامشيبْ

يافؤاديْ

شِمتُ ذكراكِ رَفيفاً

يعْتَلي اُفْقَ خياليْ

شِمتُ ذكراكِ جواباً

ترتَوي منهُ احتراقاتُ سؤاليْ

شِمتُــهُ اُمّـــاً حَنوناً

تنتَظِـــرْ

طَيفَ سنيني الغابراتْ

وبِلَـهْفٍ ارتَــديْ

جمرَ ثيابِ الامنياتْ

يا لَها لحظَة أفراحٍ تَنائَتْ

وأنا رَهْـنُ التقاليدِ أسيرْ

يالَها آمال حبٍّ

 خاصَمَتني وتَـفانَتْ

وأنا طِفلٌ غَــريرْ

عِشتُ آماليَ وَجْداً و خُمولاْ

وتظاهَرْتُ

 أمامَ الخَلقِ صَبّاً وجَهولاْ

وبلا قلبٍ ولا عقلٍ أسيرْ

يافُـــــؤاديْ

ها لَقَد آبَ على مَسْراكِ قلبيْ

بعدَما

 دمعي شَدَى ذُلَّ المَحاجِرْ

وجَفَتْ ريشَةُ أشعاريْ

تعابيــرَ المحَابِرْ

و ذَوَتْ أورادُ حبّيْ

بعــــدما

ضاعَ سُـــدَىً دمعُ يَراعيْ

و أبَتْ آذانُ أوراقي سماعيْ

و رَثَتْ كلَّ صَدَىً بنتُ شِفاهيْ

وتَجافَتـنيْ

بواكيرُ عباراتِ الهَــوىْ

ونسيتُ كلَّ معنىً للنَسيبْ

لكَ تَـبّاً يا مشيبْ

فَـــرُوَيداً

أنتِ يا نُصْــلَةَ حِرماني

 مِن العَيْشِ رُويداً

أنتِ يا ساقيَةً قلبي

زُعافَ الوصلِ والنأيِ رُويداً

لاتَــبينيْ

يا مَهَاً آثَرَتِ الهَجرَ على دِفْءِ حَنينيْ

وأثارَتْ زَفَراتٍ

حاكَها قلبي شُهُـوراً

وتحاوَتها سنينيْ ... لاتبينيْ

يا مَن إختَـرتُكِ إكسيراً

وتِمـثالَ جَـليْدٍ لِمَدى بَحرِ أنينيْ

هلْ لكِ أن لا تبنيْ؟

لا تَبيني

لا تَـغُــــرَّنَّكِ أسجاعُ كلامٍ

مَوَّهَتْ روضَ عباراتٍ اُصيغَتْ

في قَراطيسِ هواكِ

وتحاوَتها زنازينُ صِباكِ

لاتَـغُــــرَّنَّكِ أزهارُ الأُلىْ

كَـــفَّنوا

رَوعَةَ أزهاريْ

وأهدَوها ذُبولاً و شُحُوبا

لا تَرومي سجْعَ غَيري

فَلِسجعيْ جَمرَةٌ لا تنطفيْ

الّا بِشَهدٍ مِن شِفاكِ

وحَفيفٌ

لا يُرَى معناهُ الّا

 في تَفاسيرِ لُماكِ

فَرُويداً لا تبينيْ

هالقدْ ابدَلَ عُـذّاليَ سجعيْ

بنَقيقٍ ونَعيبْ

لكَ تبّاً يا مشيبْ

لا تبينيْ

واسألي عنّيَ أسرابَ الكواكِبْ

ومسيراتِ النّجومْ

عن مَدَى وَحشَةِ ليليْ

وعَفاريتِ الهمومْ

وكوابيسِ سُهادي وأنينيْ

وصَدَى ليلي الرَّهيبْ

لكَ تبّاً يا مشيبْ

لا تبينيْ

فأنا صُنتُ هواكِ

رغمَ أنّاتِ زمانيْ وزئيرِ العاذلينْ

رغمَ سقميْ

رغمَ أشداقِ الكُلومْ

وأنا لا ذنْبَ ليْ

فالذَّنْبُ ذنْبُ الدمعِ يَهْميْ

ويُثيرُ الدمعُ أسراريْ المُصانةْ

ويُقايضْ

بَرْدَ أرياضِ الحنينْ

بشَواظٍ ولَهيبْ

لكَ تبّاً يا مشيبْ

يا دُنَى الحُبِّ كَفاكِ لَعِباً

فلقد أصبحَ قلبيْ

دُميَةً بينَ يديكِ

آنَسَ الحبَّ ثوانٍ وثوانيْ

و بَدَا وردَةَ تذكارٍ

ذَواها الدَّهرُ غَدْراً

ونَفَـتها قَدَماكِ

وأحاسيسي تفانتْ في هواكِ

في غَياباتِ رُوآكِ

وبُحَيراتِ مَقاليكِ هباءْ

يا دُنَى الحبِّ كَفاكِ عَـبَـثاً

فلقد أكلَحْتِ صُبحيْ

وعَـبَثْـــتي بِمسائيْ

وجعلْتِ الحُزنَ زَهْـواً

وأغاريدَ ابتِـهاجٍ 

وازْرِقاقاً لِسَـمائيْ

و رَسَمْتِ جُلَّ أسجاعيْ هُياماً

شابَهُ هَجرٌ و صَدٌّ و نحيبْ

لكَ تَـــــبّاً يامشيبْ

لكَ تَـــــبّاً يامشيبْ

 

سيد أياد الموسوي



المدون فلاحيتي

 

 

قصیدة نثریة لــ"صادق حسن البوغبیش"

 

"کیف أتیتِ"

أمسکت یدَ آخر أطفالها

" المُــتِــبـَــقي"

و ذهبت تقرأُ أُنشودة

"المــُــتــنــبي"

"کیف أتیتِ"

کیفَ أتَیتِ"



المدون فلاحيتي
الی کارون

 

عَباءَةُ السَماءِ السوداء

کُل مَساءٍ.. 

أمی (وطني) تَلبِس عَبائتُها..

و تَجلسُ قُرب أعز أبناءُها(کارون)...

تُراقِبُهم... هُم..!!

یأخذونِ رَشفةٍ رَشفةْ..دِمائُها..

فَلَم تَبلِغُهُم حیلَتُها...

سَکتَتْ..و خاب ظَنُها..

في الذینَ اکلوا من حَلالُها...

فَثارت دُموعُها..

علی أعَزِ ابناءُها...

 

*سارة سالم*



المدون فلاحيتي

ﺍﻟﻘﻤﺮ ﯾﺤﺘﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺗﺬﻭﺏ

ﻣﺴﺎﻓﺮﺓ ﺃﻧﺎ ﺑﺄﻧﻔﺎﺱ ﺍﻟﺸﻤﻮﻉ ﻓﻲ ﻟﻴﻞ ﻣﺘﻜﺴﺮ ...

ﺍﻟﺨﻠﺨﺎﻝ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻭ ﺍﻷﺳﺎﻭﺭ ﺗﺘﺤﺪﺙ

ﻭ ﻓﺮ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﺑﺎﻧﺤﻨﺎﺀ ﻟﯿﻞ ﺍﻋﻤﯽ ﻃﻮﯾﻞ

ﺃﺭﺍﻧﻰ ﺃﻫﺮﻭﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺎﺩﻳﺚ ﻣﺒﻌﺜﺮﺓ ﻭ ﻓﻮﻕ ﺭﻭﺍﺑﻰ ﺍﻟﻨﻮﺭ

ﻳﺸﺮﻕ ﻋﺸﻘﺎ ﻣﻦ ﺳﻬﻢ ﺃﻭﺷﻢ ﺷﻐﺎﻑ ﻗﻠﺒﻰ ﺑﺒﺮﺍﻋﻢ

ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ...

ﺍﻟﺪﻣﻊ ﻣﻨﻬﻤﺮﺍ ﻣﻦ ﻣﺤﺒﺮﺓ ﺍﻟﺒﻮﺡ ﻣﺎ ﺯﻟﺖ ﺳﺎﺟﺪﺓ ﻭ ﺍﻟﺰﻣﻦ

ﻳﻤﻀﻰ ﺧﻠﻒ ﻗﻀﺒﺎﻥ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ..

ﺭﻧﺔ ﺣﺮﻑ ﺃﺳﻘﻄﺘﻨﻰ ﺷﻌﺎﻋﺎ ﻓﻰ ﺭﺣﻢ ﻏﻴﻤﺔ ﻣﺤﺼﻨﺔ ﺍﻟﻬﻄﻮﻝ

ﺃﺟﻬﺾ ﻣﺴﺎﻓﺎﺕ ﺍﻟﻬﺠﺮ ﻓﻰ ﻣﺪﺍﺭﺍﺕ ﺑﻴﻀﺎﺀ ﺑﺸﻐﻒ ﺗﻠﺜﻢ ﻣﺮﺁﺓ

ﺍﻟﻤﺎﺿﻰ ..

ﺗﻤﮑﺚ ﻓﻰ ﺟﻮﻓﻰ ﻗﻄﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺒﺮ ﻳﻜﺘﺐ ﻋﻠﻰ ﺟﺪﺭﺍﻧﻰ

ﺻﺎﺑﺮﺓ

ﻃﺎﻫﺮﺓ

ﺃﺗﻬﺠﺪ ﻓﺎﺧﻔﯽ ﺍﻟﻨﺤﯿﺐ ﻓﯽ ﺍﻟﻬﺰﻉ ﺍﻻﺧﯿﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﯿﻞ

ﻭ ﻫﻨﺎﻙ ﺣﻠﻢ

ﻻ ﻳﺰﺍﻝ ﻳﺮﻗﺪ ﻓﻰ ﺑﺴﺎﺗﻴﻦ ﺍﻟﻨﺨﻴﻞ ...

 

* الشاعرة و الکاتبة الأهوازية هناء مهتاب *



المدون فلاحيتي
المدون فلاحيتي

تنظيمات الامارة

و سمو مولانا المعزّ ، اعزّه الله بالإسلام ، هو أوّل من أدخل التنظيمات الحديثة علی الامارة ، فتری القصر العالي ، کاعظم قصور الملوک في البلاد الراقية ، ، سواء في أبنيته الفاخرة ، أو في رياشه الثمين ، بل من المؤکد ان مايوجد في القصر العالي ، من الطنافس المزرکشة بالذهب ، و من الآنية الذهبية المرصعة بالأحجار الثمينة ، من صنع الصناع الايرانيين ، قلما يوجد في قصر من قصور الملوک ، و هو لو وجد في اوروبا ، لضمَّ إلی متاحفهم الأثرية ، و عرضوه في معارضهم لترقية الصناعة الأروبية ، نعم لا ننکر أن الصناعة في اوروبا ، في منتهی الدقة و البراعة ، بفضل ما اکتسبه الاوربيون من الصنائع الاسلامية الشرقية ، الا انهم حتی الآن في کثير من الصنائع الدقيقة ، لم يبلغوا مبلغ أهل الشرق ، مما أقرّ به علماؤهم ، و اصبح حقيقة منزهة عن شوائب الريب .

و مائدة سموه علی صنفين صنف علی الطراز الشرقي ، و طهاته من العرب و الفرس ، و صنف علی الطراز الأوروبي و طهاته من الهنود ، و کذلک الحال في قصره العالي ، فان بعض الغرف مفروشة علی الطراز الاوروبي و بعضها علی الطراز الشرقي ، برياش هو من رياش الملوک ، فلايستغرب وجوده عند الملوک .

و لدی سموه موسيقی عسکرية کاملة العدد و الأدوات ، و الموسيقيون من حرس سموه الخاص ، و هم من العجم و العرب ، و هذا الجوق في کل مساء يشنف الأسماع بأنغتمه المطربة في الحديقة الخزعلية بجوار القصر الخزعلي العالي .

و اعمال الإمارة و ادارتها ، مع ادارة الأملاک الخزعلية الخاصة ، موزعة علی رجال أکفاء مخصوصين ، تحت مناظرة و اشراف سموه ، فأعمال الإمارة الخارجية ، منوطة بحضرة الوزير الکبير ، سعادتلو افندم الميرزا حمزه خان ، و اعمال الإدارة الداخلية منوطة بحضرة الوزير الکبير، رئيس التجار الحاج محمد علي خان ، و مناظرة مدينة المحمرة ، و الاشراف علی تنظيماتها ، منوطة بحضرة الفاضل الهمام ناصر التجار ، الوزير عبدالمجيد خان ، و هکذا بقية مصالح الإمارة و أشغالها ، هي في أيدي الأکفاء من الموظفين .

أما قيادة الجيش العامة فهي بعهدة سموه خاصة الا أن لديه قواداً أبطالاً ، متوزعين بأطراف الإمارة ، أشهرهم و أعظمهم ، سمو الشيخ حنظل خان ، ابن أخي سموه المرحوم المبرور الشيخ محمد خان ، و هو حاکم النصرية الآن ، و لدی سموه أيضاً قائد باسل شجاع ، هو جناب السردار المکرم ، و جنابه دائماً أبداً ، محافظا علی حدود الإمارة يتنقل بأطرافها .

 

و الجندية هناک عامة جهادية ، بحيث في وقت الحرب ، يخرج للوغی کل قادر علی حمل السلاح ، و رجال القبائل الخاضعة لسموه ، مسلحون بالسلاح الکامل ، من الطراز الحديث ، و عدا ذلک فالجبخانه الخزعلية العامرة ، ملأی بالذخائر و الأسلحة ، استعداداً للطواري ، و حفظاً لسلامة البلاد و راحتها .

 

عبدالمسيح أنطاکي - مجلة العمران المصرية



المدون فلاحيتي

 

يا رفيقة السنابل و النخيل

تعبت الملاجئ

اريد وطن اضع فيه حقيبتي

حلمي

قلبي

ابتسامتي....

 

وطن خال من المحطات

لا مطار له

لا سكة له 

لا مرفأ

و لا يد ترفع ساعة الوداع

 

وطن له دوار كبير

يرجعني الي اوله 

حين يضيعني الطريق

 

 

فهیمه كعبی



المدون فلاحيتي

 ابو نواس شبيه بأبي العلاء

                

لماكانت فلسفة أبي نواس تقوم على إزدراء الحياة والسخرية منها، مضى يجيد في فن الزهد - في آخر أيامه - كما أجاد في اللذة والفجور. وذلك على حد قول عميد الأدب العربي - طه حسين - مفهوم أيضا" فلو أنك أردت أن تتبين فلسفة أبي نواس لما استطعت إلا أن تقول: إن أبانواس كان يزدري الحياة ويسخرمنها. ولعلك تدهش إذا قلت لك إني أشبه أبانواس بأبي العلاء. تدهش لأن أبانواس مشرق مبتسم، في حين كان أبوالعلاء عابسا" مكتئبا". تدهش لأن أبانواس رجل لذة وفجور. في حين كان أبوالعلاء رجل زهد وحرمان. 

 

ومع ذلك فأبونواس شبيه بأبي العلاء: كلاهما كان يزدري الحياة. وكلاهما كان يمقتها مقتا" شديدا". وكل مابينهما من الفرق أن أبانواس كان يكره الحياة فيزدريها. ويستعين عليها باللذة واللهو. وأن أباالعلاء كان يكره الحياة، فيستعين عليها بالزهد و الحرمان. وفي الحق أن المتشائمين ينقسمون إلى هذين القسمين: فمنهم متشائم يضحك و يلهو، ومنهم متشائم يعبس ويبكي وهم جميعا" متشائمون، تقوم فلسفتهم على هذه القاعدة، وهي أن الحياة شيء ليس بذي خطر، لم ينشأ من خير، ولن ينتهي إلى خير، فلتقض في لعب ولهو، أو فلتقض في حكمة وزهد، هذا شيء يختلف باختلاف الأمزجة لاأكثر ولاأقل. فليس غريبا" إذا" أن يجيد أبونواس في المجون وفي الزهد معا" 

 

   إعداد وتحقيق 

      ( عارف السكراني)  

20/9/2014



المدون فلاحيتي
 

 

أحب من المجموعات(الگوانیص) أحبها لأنها علمتنا الحب والحنان. أحبها لأنها خفيفة الظل لم تثقل علينا في تدفق المعلومات والآلام...

أحب من المجموعات (الگوانیص) أحبها لأن أبطالها على درجة عالية من صفاء الود والإيمان يحبون لأعضاء المجموعة مايحبون لأنفسهم ويكرهون لهم ماكرهوه لأنفسهم. إذا غبت عنهم إفتقدوك وإذا تواصلت معهم شكروك...

أحب من المجموعات (الگوانیص) أحبها لأن أعضائها على تشتت أمكنتهم ووظائفهم مجموعون في قلب واحد وواحة جميلة واحدة عنوانها (الگوانیص) .

أحب من المجموعات الگوانیص أحبها لأنها لاتنتمي إلى حزب أو تنظيم بعينه بل هي منتمية إلى الشعب بكل طوائفه وإنتماآته...

أحب من المجموعات الگوانیص أحبها لأنها جامعة منوعة نتعلم فيها لغة الأم و نرتوي منها أجمل القصص وأحلى أبيات الشعر و نتغذى منها الوئام والوفاق...

أحب من المجموعات الگوانيص أحبها لأن اسمها الغالي يفوح دوما بأريج جمال طبيعة بلاد عيلام وأرضها الخصبة ويذكرنا بأسماكها وطيورها المغردة فوق الأشجار...

وأحبها لأنك لاتجد ظاهر الدين على شفاهها بل تراه مرسوما في سلوكها. 

 

(عارف السكراني)

19/9/2014 الميلادية



المدون فلاحيتي

 

سافرت .. 

بستان بعيون المدينه 

سافرت ...

حنطه وبيادر شوگ

 بعروگي الحزينه

يا ما شربت اعيونك النعسن خجل

ابصفنت اعيوني 

ازلوفك تطشرهن 

تلملمهن ، انفاسي

الثواني تغرگ ابشفتيني ، بوسه

والعمر فاح اعلى طولك ...

 

ابوطه



المدون فلاحيتي

٬٬الی الحبیب...٬٬

 

حتی لو

تنسانی ماانساک،

واحچیلک شعر...

من یمراللیل اصیرن 

شمعه شانک

والدلیل ابنارشوگک یستعر...

انته نجمه...

نجمة الیالی الشته

وطولی اهلال...

امدنّگ اعلیک ویریدایبوس خدّک

وآنه دون الناس 

اعیش ابلاگلب!!!

وگلبی ماینبض لون ماچان عندک...

انته حدّاد ویعذبنی شرارک

ماهوبیدی 

الگلب یرنی...

وجیت اگلک یاورد:

         «عیدک امبارک...»

 

(هادی لطیف)



المدون فلاحيتي

 

 

۱

 

اللقيط

رسم غصنًا بلا شجرة، احتار كيف يسقيه.

 

۲

 

المشانق

رافعات الأثقال لا تشيل خفيفي الأوزان، ترفع من كان له ثقل.

 

 

۳

 

إنتاج

زرعت شعاعًا، أثمر لي دائرة.

 

۴

 

بُعد

الشيخ الذي يوعظ الشباب العزب بالعفة ... البارحة تزوج الرابعة.

 

۵

 

تصحيح

لم يعض إصبعه من ندم ...عض لسانه الثرثار.

 

سعيد مقدم (أبو شروق)

 

 



المدون فلاحيتي

. . « يا ساحة الشعر ! » . . .

يا ساحة الشعر عذرا" كنت سكرانا

فلأطلب الآن من رحماك غفرانا

يا ساحة الشعر خمر الجهل سيرني

إلى الذنوب بشوق الحوب سكرانا

سكران سير للأعراف تنهشه

ضباع ذلتها غدرا" و خذلانا

سكران ينهر للأعراف نهر دم

يضيع في الرمل خسرانا" فخسرانا

سكران يشغله الإعصار عن دمه

سكران يقذفه الإعصار حيرانا

* * *

يا ساحة الشعر عذرا" كنت سكرانا

و الآن ندمان جئت الآن ندمانا

ندمان أبغض ما قد كان يسكرني

ندمان أبغض ما في الأمس قد كانا

ندمان أبغض ما في الأمس قيدني

ندمان أبغض ما قد كان إدمانا

ندمان أبحث عمن كان بي عبثا"

ندمان أبحث عمن كان إنسانا

* * *

يا ساحة الشعر عذرا" جئت ندمانا

على انفعال بدا زورا" و بهتانا

 

( عادل السكراني )

١٢ / ٥ سنة ٢٠٠١ الميلادية .



المدون فلاحيتي

ﺍﻟﯿﻤﺘﻪ ﺍﻇﻞ ﺗﻨﻮﺭ

ﻭ ﺑﺲ ﺍﻧﻄﯽ ﺧﺒﺰ

ﻭﺍﻟﺮﻣﺎﺩ

ﺑﻌﻤﺮﯼ ﯾﮑﺜﺮ

ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﺭ

ﻧﺎﺭ ﺗﺤﺮﮒ ﺧﺒﺰﻩ

ﻭﺗﺸﻠﻮﻃﻨﯽ ﻧﺎﺭ

 

(ﺣﺴﻦ ﻋﺎﺷﻮﺭ)



المدون فلاحيتي

نم ياولدى

لطالما غفونا سهوا

على وسادة اﻷحلام

نم ياولدى

فالغد ات ثم سيأتى

كن بمنامك ملكا

تحكم بعرشك 

تهوى الطغى

لترتشف ندى الحياة

من شفاه البشر

لتعلو قامتك على جماجم المنى

فتظلم

تسجن جدران العقول

وتحرر اﻷرواح من الجسد

نم ياولدى

الله ماأجمل المنام! 

 

 

أماني - الفلاحية



المدون فلاحيتي
" البضاعة و الزرع ! "

 

لا أتذكر جيدا" ! هل كتبت هذا الموضوع من قبل أم لا ؟! ما أتذكره هو أن أصل الموضوع و عصارته طرحا قبل هذا كاختصارات أو إشارات - على أقل تقدير - في كتاباتي السابقة نظما" و نثرا" و شعرا" . كلنا نعرف البضاعة و الزرع كما نعرف الحانوت و الأرض الصالحة للزراعة ! عندما نقول :" في حانوت زيد بضاعة ! "! يحق للسامع أن يسأل :" ما هي البضاعة ؟ " و عندما نقول :" في أرض عمر زرع ! "! يحق للسامع أن يسأل :" ما هو الزرع ؟ " فالحانوي و المزارع حران في نوع الإمتلاك و الزرع . يحق للحانوي أن يمتلك أي بضاعة و يحق للمزارع أن يزرع أي زرع فأمر حريتهما أمر مسلم به .

ما المراد من هذا الإطناب ؟! أريد أن أقول مستعينا" بأقوال أجدادي الحكماء قولا" سويا" إن شاء الله :" لا يميز قسم كبير منا الحابل عن النابل كما أن قسما" كبيرا" منا أيضا" هو فحام يضيع هوية الدر و ثمنه عندما يشتريه !

لا أريد حك الأشياء كلها بهذا المحك فالحديث ذو شجون كما يقول أجدادي لكنني اخترت الشعر لسبب معروف عند المنظرين و المتخصصين فيه . تعرض الشعر منذ ولادته الميمونة إلى الظلم و العدوان من قبل العالم و الجاهل معا" ! أعتبر الشعر بضاعة" أو زرعا" طيلة هذه القرون بتعمد العالم و لا تعمد الجاهل من دون أن تحدد ماهيته الواقعية الحقيقية ! إننا نسمي الحكمة و العلم و الأرجوزة و الأهزوجة و الحكاية و الرواية و التفسير و التأويل و النواح و المديح و اللغز و النظم و الشعر ، نسمي كل البضائع هذه شعرا" ناهجين نهج أجدادنا الذين أسموا كل هذه الأجناس شعرا" !

أ لم يئن الآن يا قضاة ؟! أ لم يئن آن التمييز أيها المنظرون المتخصصون ؟! لا أدري ماذا ستفعلون أنتم أما أنا فسأنهل قبل فعل أي شيء سأنهل من مناهل القرآن الكريم فقد جاء فيه ( ... إن البقر تشابه علينا ... ) !

 

( عادل السكراني )

16 / 9 سنة 2014 الميلادية .



المدون فلاحيتي

 

لاتکتبي

بعداليوم بالمشاعر

ان كتبتها أصبحت خناجر

وان كتمتها تخنق الحناجر

وما أكثرالموتى 

حين عشقوا الحياة 

بين دنيا من اﻷمل 

وصباح الحرية 

حتى سكنوا المقابر !

 

أمانى -  الفلاحية



المدون فلاحيتي



المدون فلاحيتي
 

 

جابر أحمد - الحوار المتمدن العدد 4526

2014/7/28

القسم الأول:

صدر عن دار" كتاب آمه" للنشر في طهران، كتاب جديد باللغة الفارسية، تحت عنوان " فراز وفرود شيخ خزعل"أي صعود وسقوط الشيخ خزعل، من تأليف الباحث الأهوازي الدكتور عبد النبي القيم ،يتحدث فيه عن الشيخ خزعل آخر أمراء -الأهواز- وعن أهم الأحداث التي وقعت في الفترة الواقعة ما بين أعوام ( 1878-1925 ) .

وهذا الكتاب هو ليس الأول الذي يصدره المؤلف، وإنما سبق له وأن أصدر كتاب "تاريخ عرب الأهواز "، و"المعجم العربي –الفارسي"، حيث لاقى كل من الكتابين المذكورين بالإضافة إلى الكتاب الجديد إقبالا واستحسانا كبيرين من قبل الأوساط الثقافية والأدبية في داخل الأهواز وخارجها .

وما يميز الأستاذ القيم عن بقية أقرانه من المؤلفين العرب والأجانب، الذين كتبوا عن تاريخ الأهواز أو بعضا من مرحله ، أنه و بالإضافة إلى إجادته اللغة العربية بحكم انتمائه العربي، فقد أجاد اللغة الفارسية، بسبب دراسته في المدارس الإيرانية ،كما أجاد الإنجليزية بحكم دراسته الأكاديمية .

إن هذه الأسباب الثلاث، أي إجادة اللغات الثلاث العربية، الفارسية والإنجليزية مع الموهبة والثقافة الواسعة التي يتمتع بها المؤلف، سهلت عليه وأثناء تأليفه "كتاب صعود وسقوط الشيخ خزعل "، الاطلاع على كافة المصادر التي صدرت بتلك اللغات، والتي تحدثت عن شخصية الشيخ خزعل، والأحداث التي وقعت في عصره ، من هنا يمكن اعتبار هذا الكتاب أول كتاب من نوعه يصدر باللغة الفارسية حول الشيخ خزعل حتى الآن.

وحول الأسباب الموجبة لإصدار هذا الكتاب يقول المؤلف في مقدمته ما يلي :" إنه بعد صدور كتاب " تاريخ عرب الأهواز"، طلب مني العديد من الأصدقاء ومحبي التاريخ وتحت عناوين مختلفة، وفي مناسبات عدة، أن أدون وأكتب عن المراحل اللاحقة لهذا التاريخ... "،و يضيف وإن " كانت قد صدرت من قبل العديد من الكتب والبحوث ورسالات التخرج الجامعية وباللغات الفارسية ، العربية والإنجليزية، حول الشيخ خزعل، ورغم كون بعض من هذه المؤلفات يتمتع بدرجات علمية ممتازة ،إلا أن الغالبية العظمى منها اتسمت بالإفراط تارة وبالتفريط تارة أخرى، ولعل ذلك ناتج عن عدم حيادية بعض الباحثين ووقوعهم تحت سطوة حالات من المشاعر العاطفية، الأمر الذي دفعهم وأثناء البحث إلى إصدار أحكام مسبقة ومغرضة ، ولكن في الوقت الراهن لا مجال لإطلاق مثل هذه الأحكام ، خاصة وبعد أن كشفت وزارة الخارجية البريطانية، عن الوثائق التي ترتبط بهذا الموضوع ،الأمر الذي يتطلب من الباحثين والمؤلفين اتخاذ المزيد من الحيطة والحذر فيما يتعلق بتوثيقهم ودراستهم للوقائع التاريخية، إذ لابد أن تكون كتاباتهم مسنودة بالوثيقة وبعيدة كل البعد عن التعميم والظن و النظرة السطحية" .

ويضيف المؤلف" إن المرحلة التي حكم فيها خزعل، والواقعة بين عامي 1897 و 1925 هي من أكثر المراحل تعقيدا وحساسية في التاريخ ، لأنها شهدت أحداث مهمة و مصيرية على الصعيدين الإقليمي والعالمي، حيث تشكل هذه الأحداث منعطفا تاريخيا هاما ترك بصماته على مسيرة حركة التاريخ البشري برمته ، ثم يشير المؤلف إلى أهم هذه الأحداث، ومنها وقوع ثورة الدستور في عام 1906 م 1285 هجرية شمسية.، اكتشاف أول بـئر للبترول في منطقة الشرق الأوسط عام 1908،اندلاع الحرب العالمية الأولى سنة 1914 واضمحلال وانهيار الإمبراطورية العثمانية، استيلاء البلاشفة وتأسيس ما كان يعرف بالاتحاد السوفييتي عام 1917، وأخيرا انهيار السلالة القاجارية ، وظهور رضاخان مير بنج البهلوي على المسرح السياسي في ايران .

ويضم الكتاب بين دفتيه مقدمة وأربعة عشر فصلا ، كما بلغت مجموع صفحاته 493 صفحة الفصل الأول، يتحدث فيه المؤلف عن الكتب الصادرة حول الشيخ خزعل، ويقدم لنا معلومات كافية عنها وعن مؤلفيها ، مبينا لنا أهميتها و مكامن ضعفها وقوتها .

الفصل الثاني، تناول فيه المؤلف البوكاسب وزعمائهم منذ أن سكنوا المحمرة عام 1812م وحتى عام 1952م . وفي هذا الصدد يقول المؤلف" بعد أن ضعفت قوة البو ناصر وانحسر نفوذهم وأفل نجمهم بعد أن هاجم منوجهرخان معتمد الدولة مدينة الفلاحية، لجأ على إثرها الشيخ ثامر الكعبي شيخ البو ناصر إلى الأراضي العثمانية عام 1841 م (1258 هجرية قمرية )، وازدادت رويدا رويدا شوكة كعب البو كاسب وذلك نتيجة الذكاء والفطنة وحسن التدبير اللتان تمتع بهما زعيمهم الحاج جابر الذي حكم المحمرة وما جاورها لأكثر من أربعين عاما، حتى توفي في عام 1881م (1298 هجرية قمرية )، ولكن عند وفاته لم تعد أسرة البو كاسب خاضعة وتابعة لشيخ مشايخ الفلاحية، بل أصبحت حرة مستقلة، وبعد وفاة جابر خلفه على الحكم ولده الشيخ مزعل الذي سار على خطى والده وتابع نهجه، وبمرورالأيام ازدادت قوته وعظمت شوكته ، حيث ألحق الهزيمة بالمشعشعيين في عام 1882م8(1299هجرية قمرية) وهزم البوناصر على يد أخيه الشيخ خزعل و استطاع توسيع منطقة نفوذه حيث أصبح أقوى شخص وحاكم لا ينازعه أحد على الحكم ".

الفصل الثالث ، خصصه للبدايات الأولى لحكم الشيخ خزعل الذي استلم السلطة بعد اغتيال أخيه مزعل، تلك المرحلة التي بدأت منذ عام1897، مبينا الخلفيات الكامنة وراء هذا الاغتيال، ثم يقول " أن الشيخ خزعل عند استلامه السلطة ناضل على ثلاث جبهات ، الجبهة الأولى داخلية وهي إخضاع القبائل العربية لسلطته، والجبهة الثانية الحكومة القاجارية ، أما الجبهة الثالثة فهي الحكومة البريطانية ممثلة بموظفيها الكبار في المنطقة ،حيث كان يعتقد أن تقوية العلاقات مع بريطانيا الطريق الوحيد لرقي إمارته وتقوية سلطته" ،وفي هذا الفصل يتناول المؤلف حروب الشيخ خزعل مع البوناصر والمشعشعين وانتصاره عليهم ، بالإضافة إلى إخماده تمردات أخرى كتمرد قبيلة النصار والباوية ، كما يحدثنا المؤلف عن الخطة التي استهدفت قتل الشيخ وعن المصير الذي آل إليه المتآمرون وغيرها من الأحداث الهامة .

الفصل الرابع، جاء تحت عنوان " تحكيم الصداقة وتزايد الضغوط " وتحدث فيه المؤلف عن علاقات الشيخ خزعل بالحكومة البريطانية ، التي سعى " الاستفادة منها اقصى ما يمكن" ، كما يتحدث المؤلف عن علاقات الشيخ خزعل مع العثمانيين "الذين كانوا يتصيدون الفرص لضم أراضيه إلى الإمبراطورية العثمانية "، كذلك يجري الحديث في هذا الفصل عن الدور الروسي والطلب الذي تقدم به الشيخ خزعل للبريطانيين والمتضمن إعطائه ضمانة تشبه الضمانة التي أعطيت لشيخ الكويت بالدفاع عنه ضد أي هجوم روسي وأخيرا الحد من تدخلات الدولة المركزية الرامية إلى إضعاف إمارته.

الفصل الخامس، تحدث فيه المؤلف عن الأحداث التي وقعت في بدايات القرن العشرين ، وعن ازدياد قوة وسطوة الشيخ خزعل، وكذلك عن التمردات التي وقعت في تلك المرحلة منها عصيان بني طرف، وانتفاضة النصار، كما تحدث عن ثورة الدستور وموقف الشيخ خزعل من هذه الثورة ، إضافة للحديث عن علاقة الشيخ خزعل مع البختيارية وصرعاته معهم، حيث أسفرت هذه الصراعات عن تقوية نفوذ الشيخ خزعل وتراجع دورالبختياريين.

الفصل السادس، تناول فيه الأحداث التي وقعت في عهد الشيخ خزعل منذ ثورة الدستور و حتى اندلاع الحرب العالمية الأولى ، ولعل أهمها معاهدة 1907 "والتي قسمت إيران إلى ثلاث مناطق نفوذ، شمالية تقع تحت نفوذ روسية وتضم كل مناطق إيران الشمالية بدءا من الحدود المشتركة بين روسيا وايران وأفغانستان، حتى قصر شرين و أصفهان ويزد " و أخرى جنوبية وتقع تحت سيطرة النفود البريطاني وترسم على شكل خط افتراضي يبدأ من الحدود الأفغانية وبعد العبور من بيرجند وكرمان تنتهي في منطقة بندر عباس ، أما سائر المناطق الإيرانية، بما فيها العاصمة فهي مناطق محايدة ، وفيما يخص منطقة" خوزستان " أو الأهواز هي الأخرى فقد أعلنت كمنطقة محايدة أيضا".

وفي هذا الفصل يتحدث المؤلف أيضا عن أحداث هامة و في " مقدمتها اكتشاف أول بئر للنفط من قبل شركة غربية مملوكة لشخص اسمه ويليام ناكس دارسي في منطقة مسجد سليمان وفي تفتون تحديدا التي تقع على بعد 70 كيلومترا في أقصى نقطة تقع تحت سيطرة الشيخ خزعل وذلك عام 1907م "وفي هذا المجال يشير المؤلف إلى مسألة على غاية من الأهمية، وهي أن مباحثات البريطانيين مع الشيخ خزعل من أجل تأجير الأراضي لمخازن البترول ومن ثم أحداث مصفاة للنفط ، و التي" هي في الحقيقة اعتراف من قبلهم بحكمه وسلطته شبه المستقلة على منطقته" .وفي هذا المجال يشير للشروط الذي وضعها الشيخ لكي يوافق على طلب البريطانيين وهي أربع شروط و باختصار تشمل، "عودة الأبنية والمخازن والمعدات الموجودة في المنطقة المستأجرة، عدم تدخل موظفي شركة النفط في شؤون القبائل وعدم استخدامهم دون علمه ، الكنوز وكل ما يكتشف تحت الأرض هو ملك صرف له ، وأخيرا بعد انتهاء فترة المعاهدة أو في حال إعادة النظر فيها، يجب على الشركة أن تؤجر الأراضي والأبنية من قبل الشيخ خزعل أو ورثته من بعده ... الخ "

أما الفصل السابع، فيتحدث فيه المؤلف من بداية الحرب العالمية الأولى حتى وصول رضا خان إلى دفة الحكم، وأيضا لماذا وقف الشيخ إلى جانب بريطانيا ولم يقف إلى جانب العثمانيين؟، كما يتطرق أيضا إلى علاقة الشيخ خزعل مع رجال الدين في النجف وإلى المعاهدة السرية التي وقعت بين البريطانيين و العثمانيين في 29 حزيران من عام 1913 والمتضمنة إنهاء بعضا من خلافاتهما في المناطق الجنوبية من العراق و خاصة في منطقة شط العرب والتي بقية سرية حتى عام 1919. كما يتطرق في هذا الفصل إلى الحرب التي وقعت بين البريطانيين و العثمانيين وإلى دور رجال الدين في النجف وموقفهم من خزعل ، وكذلك إلى انقسام القبائل العربية بين مؤيد لخزعل و مؤيد للعثمانيين أثناء الحرب العالمية الأولى، ويسلط الأضواء على جميع الأحداث التي وقعت في تلك الفترة .

 

انتهت الحلقة الاولى وتليها الحلقة الثانية



المدون فلاحيتي

سیقیم منتدى الشعرالعربي التابع لدائرة اﻹرشاد والاسلامي في مدينة عبادان بمشاركة دارهرمونطيقاللنشروالتوزيع ندوة شعرية بحضور نخبه من شعرا الشعرالشعبي والفصحي وبالذكر سيكون في هذه الندو ه حوارأ مع الكاتب الجامعي الناقدالدكتور عدنان غزي والكاتب والجامعي الناقد الدكتور جمال النصاري حول كتاب الموسوعه الشعريه للدكترعدنان غزي :

سيكونون.الشعرأفي هاذه الترتيب 

شعرا ء الشعر الشعبي :

الشاعر سيدحسن الشريفي 

الشاعرسيدسعيد الشريفي 

الشاعر حسن حمود الحيدري

الشاعرعقيل الاميري 

الشاعرسعيد الهلالي 

الشاعر محمد رسن 

الشاعر جعفرالتميمي 

الشاعر عدنان حاج اسود عساكره

الشاعر خالدابوليدالخضيراوى

 

شعراء الفصحى

هادى سالمى

داود حميد

عبدالعزيزحمادي

سيدسعيدخجسته 

يوسف سرخي 

حسن طرفي 

 

 

و سيكون علی ادارة الحوار وتعرفه الشعراء  الاعلامي وليد آل ناصر 

الزمان:يوم.الجمعه 1393/6/28

الساعة : 6مساء

المكان :عبادان شارع حديقه معلم قاعه مهر



المدون فلاحيتي
 

كنت مسافراً

 

 

جميل أن تخرج من مدينتك مسافراً تتجول في بعض المدن البعيدة.

 

ولقد سافرت وأسرتي إلى بعضها لمدة سبعة أيام.

 

اتجهنا إلى خرم آباد ثم إلى بروجرد وبعدها إلى ملاير ثم همدان ثم رجعنا إلى تويسركان ومنها إلى ملاير وطوينا نفس الطريق إلى البيت.

 

وكانت الجبال تحيطنا طيلة سفرنا، ندخل في نفق ونخرج من آخر! نصعد جبلا بسرعة منخفضة ثم ننزل وكأننا نسقط من الأعالي!

 

ننعطف، ندور، نطوفها مرات والسرعة منخفضة لا تبلغ الخمسين. وكنا نتلوا (وإذا الجبال نسفت)؛ سبحان الله القادر، كيف ينسف هذه الجبال العملاقة؟!

 

كان رأيي أن نستأجر بيتاً أو نسكن في فندق، إلا أنني تفاجأت باعتراض الجميع (زوجتي وأبنائي) قائلين:

 

خرجنا من أربعة حيطان لنسكن في أربعة حيطان أخر!

 

فكان رأي الجميع أن نشتري خيمة ونسكن في الهواء الطلق، أي في الحدائق العامة، ففعلنا.

 

ولم نكن الوحيدين الذين يستريحون في خيامهم في الحدائق العامة، فكانت هناك العشرات بل المئات من الخيام وهي ملتصقة خيمة بخيمة من كثرة المسافرين،

 

وكانت الفكرة رائعة.                                        

 

مكثنا في بروجرد في حديقة عامة تسمى ( بارك يادبود ) وفي همدان في حديقة تسمى ( نونا بارك ) وهما الحديقتان الأكثر شهرة للمسافرين.

 

وما أجمل أن تجاور كل ليلة جارين جديدين، على يسارك جار وعلى يمينك آخر. جيران من مدن مختلفة، بثقافات مختلفة، بلغات مختلفة، وكانت اللغة الفارسية هي

 

اللغة المشتركة بيننا. والعجيب أننا لم نر العرب في سفرنا! ويبدو أنهم لا يسافرون إلى هذه المدن كثيرًا، فأقترح عليهم إن سافروا  جعلوا مدناً كـ همدان في قائمة

 

بلدانهم التي يزورونها، ذلك لأن فيها أماكن سياحية جذابة.

 

فيها مكان يسمى (كنجنامه)، توجد في هذا المكان الجبلي عين منظرها خلاب، ينزل ماؤها من الجبل، ماء صاف زلال لا يشابه ماء مدينتنا الملوث.

 

وإياك أن تذهب هناك دون أن تلبس حذاء يناسب السير على الصخور، فإن لم تفعل تفُتك النزهة فوق الجبل والماء ينساب تحت قدميك. 

 

وفيها مكان يسمى ( غار عليصدر )، يقع غار عليصدر خارج المدينة، يبعدها 60 كيلو مترا. وفي هذا المكان غار، كل مسافر يقصده ليرى جماله.

 

يقع الغار تحت الأرض، فيه يابسة تطويها مشياً على القدمين، وفيه ماء يبلغ عمقه من المتر الواحد إلى 14 مترا تتجوله بزورق يقوده أحدهم. ويبلغ ارتفاع الغار

 

من المترين إلى 16 مترا. ومن عجائب قدراته سبحانه وتعالى أن درجة حرارة هذا الغار في كل الفصول ثابتة، 16 درجة لا تزود ولا تنقص. ولا شك أنك تتذكر

 

قدرة الله وصنعه الجميل في هذا الغار المدهش.

 

يستغرق التجوال في الغار ساعتين. ينقل 150 زورقاً المسافرين، أجرة كل مسافر 12 ألف توماناً، فاضرب 150زورقاً  في 12000 توماناً في 18 ساعة

 

ستحصل على إيرادهم اليومي. مكسب ضخم أليس كذلك؟

 

ومن الأماكن السياحية الأخرى، مقبرة ابن سينا وبابا طاهر وعباس آباد ولم تعجبنا، لا أنا ولا أم شروق ولا أبناءنا.

 

وفي الطريق كنا نقرأ أسماء القرى التي نمر عليها، أسماء صعبة اللفظ كـ (دينگله) أو (قشبلاق) ولا شك أنها سهلة اللفظ عند ساكنيها وتتوافق مع ثقافتهم وتراثهم

 

المحلي.

 

لم نر الشرطة كثيراً والأمان يسود المدن، ولا تتعرض الشرطة هناك إلى راكبي الدراجات النارية كما تتعرضهم وتؤذيهم في مدينتنا! وقد تعرضوا لي قبل سبع

 

سنوات وحجزوا دراجتي بحجة واهية، حتى اضطررت أن أشتري ثانية توصلني إلى دوامي.

 

وفي الليل كانت الموسيقى الفارسية تعزف، فكان هنالك عازفون متجولون يغنون أمام الخيام ويعطيهم الناس أجر غنائهم.

 

فسمّعونا يا أبناء المحمرة موسيقى عربية حين نخرج إلى الحدائق العامة.

 

ويجب أن لا ينسى من سافر إلى بروجرد شراء العسل وعصير الليمون الطبيعي، ومن مدينة تويسركان شراء الجوز واللوز.

 

ومن الأحداث الظريفة التي حصلت لنا:

 

نمت في إحدى الليالى خارج الخيمة وكان البرد قارساً، وعندما استيقظت صباحاً كان الغراب ينقر أطراف بطانيتي! ولم نر طيوراً خلال رحلتنا غير الغربان

 

والعصافير.

 

وكنا نسأل عن الطريق كلما اتجهنا إلى مكان ثم نشكرهم بكلمة (مرسي)، فاعترض ماجد ذو الخمس سنوات قائلاً: كررتم هذه الكلمة كثيراً، استخدموا كلمة

 

(مُرسي) بدلها!. و مُرسي هو رئيس مصر المعزول، ويبدو متابعتنا للأخبار قد أثرت على ماجد أيضاً!

 

وفي الحدائق العامة كل واحد يصلى على جهة! و قد تذكرت حينها الآية الكريمة (فأينما تولوا فثم وجه الله) أما نحن فلقد جلبنا بوصلة لمعرفة جهة القبلة.

 

استغرقت رحلتنا سبعة أيام ثم رجعنا.

 

وما إن اقتربنا إلى المحمرة حتى بلغت سرعة سير سيارتنا إلى المئة والثلاثين وأنا لا أدري، والسرعة القصوى هي خمسة وتسعون، عندها ذكرتني أم شروق قائلة:

 

لم تكن تخالف قوانين السير طيلة السفر، فلما العجلة؟!

 

قلت: اشتياقي للمحمرة هو الذي جذبني بسرعة فائقة، أنا لا أسرع.

 

سعيد مقدم (أبو شروق)

 

2013

 

 



المدون فلاحيتي

 

 

كانت لي قرائة في تأريخ و تداخل و تشابه اللغات السامية أو الجزرية او العروبية ؛ و من بينها اللغة العبرية ؛ لا ادّعي معرفة العبرية  أبداً  . لكنني كنت  أسجل ما أقع عليه  من مفرداتها   التي تشابه العربية باللفظ و المعنى و اليوم جمعت ماسجلته سابقاً للنشر ؛ فلعل في ذلك فائدة .



لو : لا
حام : حَم
كتسار :قصير
أحوت : أخت
آح :أخ
جيبور ( قوي):جبار

حمْتا :حماة
بور :بئر
تاحت :تحت
أحورا : الى الوراء
يمينا :إلى اليمين
هيوم : اليوم
دكّا : دقيقه
شَنا : سنة
ليلا : ليل
شلوم :سلام
ياد : يد
عنيقا : رباط العنق
مايم :ماء
مراك : مرق
مر : مر
شفوع : اسبوع
دام :دم
شاعه :ساعه
آف : أنف
دباش :دبس
شور :ثور
ارگمان :ارجواني
شم : إسم
دلي :دلو
نيشر :نسر
جمال :جمل
بيت : بيت
بارا :بقرة
تبوح :تفاح
حمور :حمار
زيتيم : زيتون
سُكار :سكر
هسوفا : عاصفة
حَزير :خنزير
خاسوت :خس
تَيش :تَيْس (ذكر المعز)
بيل :فيل
بتسال : بصل
تورا :توراة
عداشيم :عدس
تَنّين :تَنّين
شيليچ :ثلج
ميلح :ملح
تِبِن:تِبْن
بيتسا :بيضة
حام :حار ( و في العامية : حمّا الماي اي سخّنه )

سفا : شفّة
كوس : كأس
كافيد : كبد
رمونيم :رمان
شوم : ثوم
حام :حار
مدينا (  الدوله ): مدينه
سفينا : سفينة
بيتين : بطن
دريخ :طريق
لشون : لسان
چیشر :جسر
محسان : مخزن
حنوت :حانوت
متباح :مطبخ
حَيّات : خيّاط
حاموتس :حامض
شنيا : ثانية
روش : رأس
عيتسم : عظم
عوركيم : عروق
إيم :أم
بن : ابن
تسبور :عصفور
تافاس :طاووس
حوموس :حمص
ريفح :ربح
تئينيم :تين
آني :أنا
ليحيم ( تعني خبز):لحم
زرووع : ذراع
كتيف :كتف
شين (الضرس) : سن
عاين :عين
سيعار :شعر
تشع :تسع
بكور : بِكْر
زَكَر : ذَكَر
عقرب :عقرب
عمود :عمود
شأل :سأل
زرع:زرع
زبوب :ذباب
أرص :أرض
انوش :انسان
أح :أخ
شلوش :ثلاث
 شبع:سبع
شش :ست ( و اظن الفارسیة  شش مأخوذة من العبرية )
عل :علی
زاب :ذئب
المانا :أرمله
کولام (الجمیع):الکل
ثمان :شمونه
عسر : عشر
شبِلت : سنبلة
جاف(ظهر) :قفا
سماء :شمايم
كليا : كلية
باعل (زوج):بعل
شمش : شمس
شوشن :سوسن
عیسریم :عشرون
شلوشیم :ثلاثون
مئا : مائة
مفتيح :مفتاح
حاسیر  (ناقص):قاصر
ناکي (نظيف) :نقي
أفاز :أوزة
عيجل بار :عجل (ولد البقرة)
بوكر (صباح):باكر
زكان (اللحية) : ذقن
مفريشت :فرشاة
إتسبعوت :أصابع
معايم :أمعاء
سكين :سكين
هینا :هنا
کرا :اقرأ
سیفیر(الکتاب):السِفر(كتاب كبير)
باراک :برق
بنيان : بنيان ( ما بُني)
رووح : الريح
عم :مع (لفظة تفيد المصاحبة و اجتماع شيئين)
روش هشانا :رأس السنة
نهار :نهر
كوس :كأس
عورب :غراب (طائر معروف)

پاذا  ( قدم فدیة):فَدى
سولام :سُلم(المرقاة)
شمشية :شمسية ( كلمة عامية)
پردیس :فردوس (  بالفارسية :پردیس مأخوذة من احدى اللغات السامية)

پَخ:فَخ ( آلة صيد)

عاراپا : الغرب (نوع من الشجر)
قِصِپ : قصّاب ( الجزّار)
پلاذا :فولاذ ( الحدید)
پول : فول ( نبات معروف)
تري :طري
بتْنا : بطانة ( بطانة الثوب)
يَم  (البحر): يَم
نعناع :نعناع
كارِش :كرْش
كِراع :كراع
كَركوم :كُركُم
كپش : کبْش ( خروف)
قِرِن :قَرْن (  ما على رأس بعض الحيوانات)
قوشت : قسط
عارلا : ( القلفة ؛جزء يزال بواسطة الختان) : غُرلَة
پالَح :فَلَح ( زرع الارض)
پالَت : فَلَت ( شرد)
پارَش : فَرَش
پاتَر : فَطَر ( شقّ)
عنان ( السحاب): عنانة ج عَنَان .
بَلَع : بلع
يَلَد :ولد ( و هو في الآرامية ايضاً  و مفردة يلدا الفارسیة من أصل سامي)
کَرَع : ركع
مَلَخ :مَلَكََ
چَرَف : جرفَ
دَحَف : دَفَع
دَرشَ :دَرَسَ
قمَح :قَمْح ( الحنطة)
قاتل :قَتَل .
قيشا :القثاء ( ثمرة معروفة)
قاربان : قُربان
قيص : قيظ ( الصيف)
كَرپاس :کِرباس ( القطن)
أناحنو : نحن
أتن :أنتن
لاهين :لهن
عاليخوم :عليكم
بَري (معافى) : بريء
 پِرِش : فَرْث ( الروث)
لانو :لنا
لاخيم :لكم
پَحَم :فَحم (معروف)
پره  (حمار وحشي):فَرَا
لخا :لكَ
لخي:لكِ
هِين :هن
ِ

 


توفيق النصّاري
٢ /ذي القعدة /١٤٣٥

٧/شهريور/١٣٩٣

 

المصدر موقع بروال



المدون فلاحيتي
الا اين تتجه الطبقه المتوسطه ؟

 

 احدي وجهات النظر المطروحه في دائره الاقتصاد و السياسه العالميه هيه تقليص من الطبقات الفقيره و العمل علي تضخيم الطبقه المتوسطه . يتعدد تفسير الطبقه المتوسطه بناء علي ملابسات السياسه و الاقتصاد و مستوي التوسع في البلدان المتطوره ، فمثلا في الدول المتطوره تعتبر الطبقه المتوسطه هي الافضل من نوع ها،فلذالك شاهدت تضخم طيله سبعين عام الماضيه ممااحالها الا تالق خالي من اي خلج ، حيث مساعي نظام ضمان الاجتماعي في زوال او تقليص الهواجس الموجوده باتت شبه مستحيله . مواطنون الطبقه المتوسطه لا يعانون من مشاكل الوظيفه و التربيه و السكن و مايحتاجه كل مرء لتوفير حياه مرفه ، لذالك بناء علي الرويه المذكوره فوق فتحقيق ركن العداله في تقليص متزامن من الطبقيتين الفقيره و الثريه و السعي لتضخيم الطبقه المتوسطه و التي تعتبر من افضل الطبقات اصبح امرا ممكنا. اما تفسير الطبقه المتوسطه في بلدنا يختلف تماما مع تفسير الدول المتطوره و بشكل عام لا يمكن ان يكون بين التفسيرين قاسم مشترك حتي يتجه نحو مقياس معين للمفارقات الموجوده بينهما . نمو هذه الطبقه في عقده السبعينات كانت مناسبه جدا لجذب الطبقه الفقيره الا احسن الحال وهو موكب الطبقه المتوسطه حيث في هذه البرهه حققت انجازا باهرا ادا الا تسميتها في الثمانينات بالذروه الطاعمه في البلاد . هذه الطبقه فتحت بابا من نمو تصاعدي في توفير متطلبات كل من المواطنين علي سبيل التعليم و التربيه و التزام الصحي و السكن و شوون الترفيهيه و ... كما انهااحالت طرق باشكال مختلفه لتحقيق امال المواطن ولو بقدر المتسع . و في ذالك العهد اصبح من الممكن لاي مواطن امتلاك بيت و سياره و .... بناء علي قدر وضعه الاقتصادي دون اي مخاوف . بغض النظر عن التفاعل و الارتكاس الحادث في عالم اقتصاد الدوله و دون الاجابه علي سبب سقوط الموشرات الاساسيه و بلتحديد انخفاض سعر العمله الوطنيه و التضخم المتاثر بالانكماش و فساد المالي و الاقتصادي الشاسع بشكل عام و مع طي عدد من السنين و انعكاس ذالك علي مختلف الطوابق فسيبغي سوالا مطروحا علي كلن من هذه الطبقات و هو هل لازالت توجد طبقه تسمي الطبقه المتوسطه ؟ عندما نتطرق الي الحديث عن سقوط هذه الطبقه في وقتها ماذا نقول عن مستنقع الاقشار المنسوبه للطبقه الفقيره ؟!!!! فليكن الرب بعونهم .

 

الکاتب:علی عبدالخانی

مترجم:خدیجه شاوردی



المدون فلاحيتي
المدون فلاحيتي
" يشتري ! "

بشبابنا أعني أيام زمان مثلما نگول بهذا الزمان بين فتره و فتره چان يدور " الفلاحيه " أبو صفر خشاله الي چان عباره عن عجمي غريب يتكلم العربيه بكلفه شديده . چان ابو صفر خشاله مشتري جوال و من بعد أيام يروح لبلده ثانيه حتى يمارس مهنته . و چان هذا الأمر يتكرر أعني بين فتره و فتره يدخل " الفلاحيه " أحد الرجال العجم الغربا حتى يدور المحلات و يصيح :" صفر خشاله يشتري ! "! أكيد صاحبي " ابراهيم " و " محلة أهل الحدر " محلتنا العزيزه بعدهم يتذكرون ! چنت اگل " ابراهيم " :" كون نصبر شويه حتى من بعدما يمر هذا الرجال ، يجي أبو صفر خشاله ! هذا يگول صفر خشاله يشتري ما هو أشتري معناها أكو واحد ثاني يشتري و بعده ورا هذا الرجال ! "!

غمضنا عين و فتحنا عين و مر الزمان و مر الشباب و كل شي تغير ! الحياة خلت عرب " الفلاحيه " يصيرون " ابهات صفر خشاله "! طبعا" هذا طبيعي! لكن ال غير طبيعي و المضحك المبكي مثلما نگول بالفصحى " أبو صفر خشاله " العربي أيضا" يصيح :" صفر خشاله يشتري ! "!

( عادل السكراني )

28 / 8 سنة 2014 الميلادية .



المدون فلاحيتي
 

القراءة  وفوائدها

القراءة  ليس هدفا إنما هي وسيله للتعليم .

اولا اود أن اوضح مفهوم القراءة  , لله الحمد اصبح العالم ينظر للقراء بنفس الاهميه التي ينظر بها الى باقي الامور الاساسية في حياة الشخص كالمشي والكلام وماشابه ذلك. القراءة  هي سبيل للاتصال بعلوم الآخرين وكذلك لإكتساب المعارف بوسيلة الكتب التي تجعله قادرا علي العيش بفكر ناضج و صدر رحب,

القراءة  ليس هدفا في حد ذاتها إنما هي وسيله الاولي للتعليم والمعرفه والتفاعل الايجابي ونجد أن أهم مؤشر حول اهمية القراءة هي الامر الالهي للنبي محمد (ص) بكلمة اقرأ  في بداية اول آيه سماويه نزلت عليه. 

القراءة  هي مفتاح العلم والمفروض ان تبقي من أهم اهدافنا…فللقراء عدة فوائد سأذكر القليل منها:__

1_إجتناب الخوض في الباطل وطرد الوسواس والهم والحزن. 

2_الاستفاده من تجارب الناس وحكم الحكماء. 

3_تنميه العقل وتصفية الخاطر. 

4_راحة الذهن من التشتت. 

5_زيادة الايمان خصوصا في قراءت كتب دينيات. 

6_ الدليل العقلي و المعرفي 

(فلنكن ممن اتخذ العلم أنيسا والكتاب جليسا)

فيا ليت  أن نسعي لتغذية عقولنا بلقراءة  فلاجساد لا تحيا إلا بلغذاء والأرواح لاتسمو إلا بلثقافه

فنهاية طلب العلم(العقل)

و بما أن نود ونرغب بتثقيف مجتمعنا فلقراءة لها دور أساسي في التثقيف والتوعيه والتعليم والتربيه ,اذن القراءة لاتكفي إنما علينا بتطبيق ما نقراءه ونتعلمه من الكتب.

 

بقلم : اخلاص سواري

 



المدون فلاحيتي

تم أنشاء مدونة  تهتم بترجمة النصوص العربية و الفارسية تحت عنوان " بيان " . لدخول هذه المدونة و الإطلاع علی مواضيعها و ترجمانها يمکنکم زيارة الرابط التالي:

http://www.baiaan.blogfa.com

 



المدون فلاحيتي

 

کلمة الشاعر الراحل الملا فاضل السکراني في حفل استلام جائزة عيلام

 

تحميل



المدون فلاحيتي

 

 

أبكيكِ دماً من عيونِ فؤادي...

أيتها اللغة الشهيدة الكريمة...

كيف نحروكِ واِرتضينا فعلهم؟ تجففت جذوركِ مثل جذور النخيل...

ومثل كبدة كارون...

و دفناكِ مثل أي شهيدٍ غريب مظلومِ...

 

أيتها اللغة المجيدة العتيدة الرفيعة...كيف رحلّناك من أرواحنا وأفئدتنا...وأغانينا و غزلياتنا؟ كيف أحللنا مكانك الشريف بالرطانة الغامضة المفروضةِ؟ 

 

ايتها اللغة الناصعة المقدسة الحبيبة...سامحي جهلنا...سامحي غدرنا...سامحي خيانتنا بكِ...فنحن قومٌ اِستُضعفنا...وجبنا...نحن قومٌ دُفنا ورضينا ظلماء قبورنا...

 

 يا لغة الامجاد...ماذا نقول لإمرء القيس...وابي الطيب المتنبي...وابي علاء...إذ تجاهلناكِ...ماذا نقول للجاحظ اذ قلعنا منكِ الى الاعجميةِ؟ يا لغة الله...يا لغة المصاحف الشريفة...تجاوزي موتنا...وسامحي بؤسنا...واَرجعي كالمصباح في ليل ضياعنا...لتكوني نوراً في صباحٍ ايماني عربي حر...ايتها اللغة الام ...الهوية...

 

علي عبدالحسين



المدون فلاحيتي