فلاحیتي

 قصیدة رسینی للشاعر عادل السکرانی

 

 

 



المدون فلاحیتي

  

هُوَ المُلا مهدي ابن المُلاَّ عبدعلي ابن الشَّيخ أَحمد ابن الشَّيخ مُحمد علي ابن الشَّيخ مُحمَّد صاحب قصيدَتي:«حنانَيكَ لا تصبُ»و قصيدة «الدِّيار البلاقِع» في رثاء الإِمام الحسين.والقصيدتان مذکورتان في کتاب شُعراء القطيف-  ابن الشَّيخ عبدالله صاحِب القصائِد الغديريَّة و المُتَرجَم لهُ في کتاب الغدير للعلامة الأَميني، المُجلَّد الحادي عَشَر.وُلِدَ شاعِرُنا في مدينة الفَلاحيَّة سنة أَلف و مِئَتَين و سِتِّين 1260 الشمسيَّة و تُوُفِّيَ فيها سنة الأَلف و ثَلاثة مائَة و خمسَة و أَربعين 1345الشمسيَّة.ودُفِنَ في النَّجف الأَشرف.تَرَعرَع شاعِرُنا في مدينَة الفلاحيَّة وتَتَلمَذَ علی يَد والدهِ اوَّلاً ثُمَّ علی يَدِ جماعةٍ مِن عُلماء المَنْطِقَة و کانَت لهُ صِلَةٌ وَطيدَةٌ بالمغفور له السَيِّد محمد علي ابن السَيِّد عدنان الغُريفي و أَيضًاکان يَتردَّدُ علی بَعض عُلماء النَّجف الأَشرَف کالمغفورِ لهما السَيِّد أَبي الحَسَن الإِصفهاني و السَيِّد مُحسن الحکيم و غيرهم حَتَّی أَخذ مِنهُم الإِجازات في الأَحکام الشَّرعيَّة.

فکانَ دَأبُهُ وَ وَلعُهُ وشَغَفُهُ بمطالعَة الکُتُب الَّتي کان آنذاك يَأتي بِها مِن النَّجف الأَشرف و کانَت لديهِ مَکتبةً خَطيَّةً ذاخِرَةً بأَنواع الکُتُب.وهذهِ الکُتُب کانت لهُ أَفضلُ مُکتسَب و أَشرَفُ مُنتسَب و أَنفَسُ ذخيرةٍٍ تُقتنی و أَطيَبُ ثمرةٍ تُجتنی و لکن أَحداثُ الدَّهر عاثَت بها و لَم يَبقَ شَيءٌ منها و اندرسَت آثارها.

فکان رَحِمَهُ الله لهُ باعٌ طويلٌ في معرفة الشِّعرِ و الأَدبِ و العلوم الدينيَّة و تاريخ المَنْطِقة و عُلمائِها و أُدبائِها و شُعرائِها و قَبائِلها.أَمَّا ذَوقهُ الأَدبي و قريحتهُ الشِّعريَّة، فهيَ مُتبلورةٌ في قصائدهِ و اشعارهِ.

 کانت مِهنةُ المُلاَّ مهدي الکتابَة.کان لهُ مَحَلٌّ في سوقِ البَزَّازين(سوق الخام)، يَکتُبُ فيه عُقود البيعِ و الشِّراء.وَ إِذا يُلاحَظ، إِنَّ أَکثَرَ عُقودِ البيع والشِّراء للأَملاك والعِقارات في منطقَة الدَّورَق هِيَ مکتوبَةٌ بِخطهِ و قَلَمهِ، والوثيقة الَّتي يَکتُبُها لَها إِعتبارٌ خاصٌ و يُعتَمدُ عليها، وَ لهذا لُقِّبَ ﺑ «المُعتَمَدي».

و أَمَّا«ديوان الشُّويکي»: الدِّيوان الذي تَرَونَهُ في هذهِ الحُلَّة القَشيبَة، لَم يَکُن ديوانًا مخطوطاً و مکتوبًا بَين دَفَّتَين، بَل کان أَوراقًا مُبعْثَرَةً، القصائِدُ جُلُّها في حالَة مُسْوَدَّة أَو مُسَوَّدَة أَي لَم تُبَيَّض بَعد.و القصايِد المُبيَّضَة لَم تِصل الينا و کما نَقَل آباءُنا أَنَّ المُلاَّ مهدي قال الکثير من الأَشعار و خاصَّةً في رثاء أَهل البيت عليهم السَّلام.و بعدَ سبعة و خمسين سَنة، تبادَر بذهننا إِحياء ذِکر المُلاَّ مهدي لذا قُمتُ بجمع الأَوراق المُبعثرة وکتبتُها و حَقَّقتُها وشرحتُها و شَکَّلتُها، حتی ظَهَرَ هذا الکتاب الذي سُمِّيَ ﺑ«ديوان الشُّويکي».والآن أَقرَءُ مَقطِعَين من قصيدتَين کنموذَجٍ من اشعارهِ، لکي يَأخُذَ المُستمِعُ الفاضِلُ فِکرَةً عمَّا قالهُ المُلا مهدي الشُّويکي.

 



المدون فلاحیتي
 

 

    بسم الله الرحمن الرحيم

 

إن الذي ملأ اللغات محاسنا * جعل الجمال و سره في الضاد

 

تحية إكبار و إجلال... نوجهها عبر العصور الى بانية مجد العلم ومشيدة صرحه الخالد لغة الأم و أم اللغات، لغة الضاد، اللغة العربية المجيدة. اللغة الحنون التي دوت كلماتها في مروج الوفاء و في حلقات الدرس فملأت الزمان حبا متدفقا و ضياء متأنقا...

ويسرنا و نحن نحتفل اليوم بيومها العالمي الميمون الثامن عشر من كانون الأول ديسمبر الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجب قرارها ذي الرقم 3190 ؛ أن نستذكر بكل فخر و اعتزاز، باقة عطرة من مفاخرها و أمجادها النبيلة. فهي تخطت كونها لغة لتمسي الأم الحنون و المعبر الأوحد عن آلام و آمال الناطقين بها على امتداد الوطن العربي و شتى أرجاء المعمورة. ولتمسي الثقافة و الحضارة و الدين و الإنتماء و الحب و الحنان... وكفاها فخرا أن تحمل رسالة السماء بعد أن أشفقت اللغات من حملها. وكفاها فخرا أن يفخربها فخر الكائنات و أفصح من نطق الضاد : إني أحب العربية لثلاث : أولا لأني عربي، ثانيا لأن القرآن نزل بالعربية، ثالثا لأن لسان أهل الجنة هو العربية. وقال في فضلها البيروني: لئن أهجى بالعربية أحب إلي من أن أمدح بالفارسية ! وعبر الشاعر القدير حليم دموس عن حب الأمة الأزلي للغتها الفذة، بأجمل تعبير :

 

لاتلمني في هواها ... أنا لا أهوى سواها

لست وحدي أفتديها ... كلنا اليوم فداها

نزلت في كل نفس ... وتمشت في دماها

فبها الأم تغنت ... وبها الوالد فاها

وبها الفن تجلى ... وبها العلم تباهى

كلما مر زمان ... زادها مدحا و جاها

لغة الأجداد هذي ... رفع الله لواها

لم يمت شعب تفانى...في هواها واصطفاها

 

والعربية اليوم، هي كائن حي. تواكب العصر وتتفاعل مع الأحداث و المتغيرات. حيث أبدت قدرتها و طاقتها الفائقة في استيعاب كل مايستجد و إدراجه في نظامها الصرفي الرحب، صائغة بذلك المفردات الحديثة دونما أي معوقات تذكر. وهي ترد كذلك بكل ماأوتيت من فصاحة و قوة على أولئك الذين يظنون بها ظن السوء و يعتبرونها غيركفوءة لصياغة مفردات حياتنا اليومية و المستقبلية :

 

وسعت كتاب الله لفظا و آية * وماضقت عن آي به وعظات

فكيف أضيق اليوم عن وصف آلة * وتنسيق أسماء لمخترعات؟!

 

عارف السكراني 18/12/2014



المدون فلاحیتي

 

 

ﮔﺘﻠﻲ ﺍﺣﺒﮏ

ﻭﺧﻀّﺮﺕ ﮐﻞ ﺍﻟﺜﻮﺍﻧﻲ

ﻭﻭﺭّﺩﺕ ﻟﺤﻀﺎﺕ ﺍﻣﺴﻲ

ﮔﺘﻠﻲ ﺍﺣﺒﮏ ﺑﺲ ﺭﺣﺖ

ﺳﺎﻓﺮﺕ

ﺧﻠّﯿﺖ ﮐﻞ ﻣﺎﺑﯿﻪ ﺻﻔﻨﻪ

ﺍﺗﺒﻌﺜﺮﺕ ﺍﺣﺮﻭﻑ ﺍﺳﻤﻲ

ﺍﺗﻐﯿّﺮﺕ ﻧﺒﺮﺍﺕ ﻫﻤﺴﻲ

ﻧﻌﺴﺖ ﺍﻣﻦ ﺍﺳﻨﯿﻨﻲ ﺑﺴﻤﻪ

ﻏﺮﺑﺖ ﺍﻣﻦ ﺍﺣﻼﻣﻲ ﻧﺠﻤﻪ

ﻭﺩﻣﻌﻪ ﺩﻣﻌﻪ

ﻃﺸّﺮِﺕ ﻧﻬﺮ ﺍﻟﻤﺤﺒﻪ

ﻭﺷﻤﻌﻪ ﺷﻤﻌﻪ

ﻫﻔّﺘِﺖ ﯾﺎﺭﻭﺣﻲ ﺷﻤﺴﻲ

ﮔﺘﻠﻲ ﺍﺣﺒﮏ

ﻭﮔﻠﺖ ﻣﻤﮑﻦ ﻣﺎﺗﭽﺬّﺏ

ﻭﺭﺩﺓ ﺍﻟﺠﻮﺭﻱ ﺍﻟﺠﻤﯿﻠﻪ

ﺍﺷﻔﺎﯾﻔﮏ ﺑﺴﺘﺎﻥ ﺟﻮﺭﻱ

ﺍﻋﯿﻮﻧﮏ ﺍﻗﺮﺍﻫﺎ ﭼﻨﺖ

ﻟﮑﻦ ﺭﺣﺖ

ﻣﻦ ﺻﺪﮒ ﻟﻤﯿﺖ ﮐﻞ ﺍﺳﻨﯿﻦ ﻋﻤﺮﯼ

ﺳﺎﻓﺮﺕ

ﻭﺍﻧﺎ ﺑﻌﺪﮎ ﻣﺜﻞ ﺍﻻﻭﻝ

ﻣﺜﻞ ﺍﻻﻭﻝ ﯾﺎﺣﺒﯿﺒﻲ

ﺍﺗﻄﺸّﺮﺕ

 

 ﺍﺑﻮﻃﻪ



المدون فلاحیتي

أنا الضاد

أنا الضادُ أنا

رسوماً في تياه الدرب

تبحثُ عن ضياعها

وتغرسُ من مفردات الابجدية

حكاياتها

 

أنا الضادُ أنا

حكاية الملايين

القابعة في تيهِ السنين

وجعي يمتدُ من نخيل المحمرة

تحملهُ نوارسُ كارون

وتحوم بهِ في سماء القنيطرة

 

أنا الضادُ أنا

حرفٌ في شباك النفي

وضعوا علي شفاههِ

اغلالاً من حديد

وضربوهُ في الجليد

وقراسةً تُبيد

علٓهُ لاينهضُ من جديد...

 

أنا الضادُ أنا

جردوني من أبجدياتي القديمة

وألبسوني قناع الجريمة

كي لاينتمي لي أحدٌ

ومن كان منتمياً

فمصيرهُ الجريمة

الجريمة....؟!

 

عباس أبوطارق -الحميدية



المدون فلاحیتي

من هُنا

من هذا الخور

أبحروا الأجداد

ليكشفوا الأمان

و يدحروا الهوان !

من هنا 

ركبوا الأهوال

و من ذلك اللسان الساطع

رجعوا بكنز المجد

من هنا نحروا الأمواج

لينحروا المعتدين على الأمواج

كم كان جميلاً

ذلك البحر

كم كان جميلاً

'' عصر الساج '' !

 

توفيق النصّاري

٢٠١٤/١٢/١٣



المدون فلاحیتي

اليوم العالمي للغة العربية

 يُحتفل به باللغة العربية في 18 كانون الأول / ديسمبر من كل سنة. تَقرر الاحتفال باللغة العربية في هذا التاريخ لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190، والذي يقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة. بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية والمملكة العربية السعوديةخلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو.



المدون فلاحیتي
ﺷﺮﻛﺔ " ﮔﺮﻭ ﻣﮑﻨﺰﻱ " ﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻨﻘﻞ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﻩ ‏( ﺧﺮﻣﺸﻬﺮ ‏) ﺳﻨﺔ١٨٧٨

 

http://s5.picofile.com/file/8157905792/10857727_725859770830793_1239362022251094651_n.jpg

ﺷﺮﮐﺔ ﺧﺪﻣﺎﺕ ‏( ﻧﻘﻞ ‏) ﺗﺎﺳﺴﺖ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﺭﺍﺿﻲ ﺣﺎﺟﻲ ﻳﺎﺑﺮ ‏( ﺣﻲ ﻳﺎﺑﺮ‏) ﺍﻟﻤﺮﺩﺍﻭ , ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﺣﻜﻤﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻭ ﺍﻃﺮﺍﻓﻬﺎ ! ﻓﻲ ﺳﻨﺔ ١٨٧٨ﻣﻴﻼﺩﻱ ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺮﺣﻼﺕ ﻧﻘﻞ ﻟﻠﺒﻀﺎﺋﻊ ! ﻭ ﺗﺮﺑﻂ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺑﻴﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﻩ ﻭ ﻭﺳﻂ ﺍﻳﺮﺍﻥ ﻭ ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﺻﻔﻬﺎﻥ ! ﺍﻧﺬﺍﻙ .ﺍﺭﺽ ﻭ ﻣﻘﺮ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﻟﺘﻠﻚ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻊ ﺑﺎﻟﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﺠﻤﺮﻙ ﻭﻋﻠﻰ ﺿﻔﺎﻑ ﺍﻟﺸﻂ ﻭ ﻛﺎﻥ ﻟﻮﺭﺛﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺧﺰﻋﻞ ﺳﻬﻢ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻣﻦ ﺑﺎﺏ ﺗﻤﻠﻜﻬﻢ ﻟﺘﻠﻚ ﺍﻻﺭﺍﺿﻲ ﺍﻧﺬﺍﻙ ! ﻭ ﺍﺧﺮ ﻭﺭﻳﺚ ﻟﺘﻠﻚ ﺍﻻﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻤﻘﺮﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ‏( ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺗﺸﺮﻓﺖ ﺑﺮﻓﻘﺔ ﻓﻲ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﻣﻦ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺼﺪﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﺫﺍﻟﻚ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﻗﺒﻞ ﻭﻓﺎﺗﻪ ‏) ﻭ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻡ ﺣﺎﺟﻲ ﻳﺎﺑﺮﭼﺎﺳﺒﻲ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ! . ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﺑﺎﺳﻢ " ﮔﺮﻭ ﻣﮑﻨﺰﻱ " ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻭ ﻟﻜﻦ ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻧﻮﻋﺎ ﻣﺎ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻣﻌﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺴﻤﻴﺔ ! . ﻣﺆﺳﺲ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻫﻮ " ﺟﻮﺭﺝ ﻫﻨﺮﻱ ﻣﻜﻨﺰﻱ " ﺍﻣﺮﻳﻜﻲ ﻣﻦ ﺍﺻﻮﻝ ﺍﺳﻜﺎﺗﻠﻨﺪﻳﺔ ! ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﺍﻟﻰ ﺍﻭﺍﺋﻞ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﻨﺼﺮﻡ ﻭﻟﻜﻦ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺗﻮﻗﻒ ﺑﻌﺪ ﺫﺍﻟﻚ ﻭﻟﻢ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﻭﺟﻮﺩﻫﺎ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﻠﻤﻮﺳﺎ ﺍﻻ ﺍﺳﻤﺎ ﻓﻲ ﺫﺍﻛﺮﺓ

ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻬﺎ ﺩﻭﺭﺍ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺤﻘﺒﺔ ! ﻟﺬﺍﻟﻚ ﻗﻤﺖ ﺑﻨﺸﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﺒﺬﺓ ﻋﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻻﻧﻬﺎ ﺗﻌﺪ ﻗﺴﻢ ﻣﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻭﺍﻟﻤﻨﺴﻲ ﻟﻤﺪﻳﻨﺘﻲ ‏( ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﻩ ‏) ﻭ ﺗﻜﻮﻥ ﺫﻛﺮﺍ ﻭ ﺗﺨﻠﻴﺪﺍ ﻟﻘﺴﻢ ﻣﻦ ﺗﺎﺭﻳﺨﻨﺎ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻱ ﻭ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﻭ ﺍﻟﻤﻔﻘﻮﺩ ! -

ﻛﺎﻇﻢ ﺑﺮﻭﺷﻚ ٢٠١٤

 

ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ :

١ - ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻡ " ﺑﺎﻫﺾ ﺣﻤﺪ ﺍﻟﻜﻌﺒﻲ "

٢ -ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻡ ‏( ﺍﻟﺸﻴﺦ ‏) ﺣﺎﺟﻲ ﻳﺎﺑﺮ ﭼﺎﺳﺒﻲ .



المدون فلاحیتي
اﻟﻤﺤﻤﺮﻩ ‏( ﺧﺮﻣﺸﻬﺮ ‏) ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻤﻴﻨﺎﺀ ‏( ﺍﻟﺠﻤﺮﻙ ‏)

١٩٤٣-١٩٤٥

http://s5.picofile.com/file/8157905568/10868292_727494967333940_83252703957797301_n.jpg

ﻋﺪﺩﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻫﺎﻟﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ , ﺍﺛﻨﺎﺀ ﺗﺤﻤﻴﻠﻬﻢ ﻻﻛﻴﺴﺔ ﺍﻟﺪﻗﻴﻖ ‏( ﺍﻟﻄﺤﻴﻦ ﺍﻻﻣﺮﻳﻜﻲ ! ‏) ﻋﻠﻰ ﻇﻬﺮ ﺍﺣﺪ ﺍﻟﺸﺤﻨﺎﺕ ﻓﻲ ﺫﺍﻟﻚ ﺍﻟﻤﻴﻨﺎﺀ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﻩ ﺍﻧﺬﺍﻙ , ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻘﻄﺖ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻻﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻭ ﺫﺍﻟﻚ ﺍﺛﻨﺎﺀ ﺍﺣﺘﻼﻟﻬﻢ ﻻﻳﺮﺍﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺳﺘﻤﺮ ﻗﺮﺍﺑﺔ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻣﻨﺬ ﻋﺎﻡ ١٩٤١ ﻭ ﻟﻐﺎﻳﺔ ﺳﻨﺔ ١٩٤٥-

ﻛﺎﻇﻢ ﺑﺮﻭﺷﻚ ٢٠١٤



المدون فلاحیتي
حادثة القطارالمجهولة التي وقعة بين خط المحمره و الاهواز سنة ١٩٤٣ !

http://s5.picofile.com/file/8157905492/10391440_727505950666175_4901175110442768128_n.jpg

هذه الحادثة وقعت سنة ١٩٤٣ لقطار خط طهران - المحمرة و وقعت بالتحديد بين مدينة الاهواز و المحمره , لم تعلن السلطة الامريكية \ الانجليزية المشتركة التي كانت هي المسؤلة و الحاكمة الفعلية في الاقليم انذاك ! عن اسباب وقوع تلك الحادثة انذاك ! في الصورة يشاهد عددا من المحقيقين الامريكان بجانب القطار المنكوب و في ساحة الحادثة و ذالك بعد حدوثها بفترة و كان التخوف الاول و الرئيسي لقوات الحلفاء في الاقليم هو من احتمالية العمل التخريبي للطابور الخامس الالماني لضرب شبكة المواصلات الامريكية \ الانجليزية في الاقليم انذاك -

كاظم بروشك ٢٠١٤

 



المدون فلاحیتي

 

. . . " عيونچ ساهرات اللیل ! " . . .

عیونچ ساهرات اللیل چیف ینامن عیوني؟

خل ال نايمين الليل لعيونچ یلوموني !

 

عيونچ ساهرات اللیل چیف اهجع و انام آنا؟

چیف ارتاح و انت(ي) الليل هد لچ حیل یا فلانه؟

یا فلانه ال إلي جفونچ ال ذبلت غدت ذبلانه

آنا ال إلچ ساهر چیف الچ ما تذبل جفوني؟

 

عيونچ ساهرات اللیل آنا اش لون ما أسهر؟

چیف اگدر أنام اللیل چیف اگدر و لا أگدر؟

یا فلانه ال من دموعچ علی(ا) خدودچ تعب خضر

آنا اش لون ما أتعب لتعبچ یا ضوا عيوني؟

 

عيونچ ساهرات اللیل یا ویله ال یحي ليله

يا ويله ال يهيمه الليل بهمومه و يهد حيله

يا فلانه ال نهر شوگچ یسیل مدمعچ سیله

آنا اش لون ما تسفح دموعي و هاجت شجوني؟

 

عيونچ ساهرات اللیل لیت ینامن عیونچ

ینهد لیت حیل اللیل ه(ا)ذا ال ذبل جفونچ

یا فلانه ال إلي تحيين ليل الشوگ بشجونچ

خل ال نایمین اللیل لعیونچ یعذلوني !

( عادل السكراني )

11 سنة 1997 الميلادية .



المدون فلاحیتي



 

ﯾﺎﻏﯿﺚ ﻏﯿﺚ ﺍﻷﺭﺽ
ﻣﻦ ﺍﻟﮕﺤﻂ ﻭ ﺍﻟﻤﻠﺢ !
ﯾﺎﻏﯿﺚ ﻏﯿﺚ ﺍﻟﻨﻬﺮ !
ﻓﺮّﺡ ﮔُﻠﻮﺏ ﺍﻟﻔﻠﺢ
ﺇﻧﺖَ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺍﻟﻮﻓﻲ
ﺇﻧﺖَ ﺍﻟﻔﻀﻴﻞ ﺍﻟﺴﻤﺢ
ﺍﻏﺴﻞ ﺗﺮﺍﺏ ﺍﻟﻨﺨﻞ
ﻭ ﺍﻣْﻦ ﺍﻟﺴﻌﻒ ﮔﻄّﺮ
ﺍﺗْﻬﺎﺩﻯ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻨﻬﺮ
ﺧﻞ ﺗﻔﺮﺡ ﺍﻟﻨﺨﻼﺕ
ﻭ ﺧﻞ ﺍﻟﺨﻠﮓ ﺗﺒﺘﺸﺮ
ﯾﺎﺣﺎﻣﻞ ﺍﻟﺮﺣﻤﺎﺕ
ﻧﺰّﻝ ﻧﻘﺎﺀ ﺍﻟﺴﻤﺎ
ﺧﻞ ﻧﺘﺮﺱ ﺍﻟﻄﺎﺳﺎﺕ
ﺻﻴّﺎﻡ ﺇﺣﻦَ ﻭ ﻧﻮِﺩ
ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻤﺎ ﻧﻔﻄﺮ !
ﺑﺮّﺩ ﻏﻠﻴﻞ ﺍﻟﺠﺮﻑ
ﻳﺎﻏﻴﺚ ﺭﺍﻳﺪ ﻣﺎﻱ
ﻭ ﺑﻠﻞ ﺯﻟﻮﻑ ﺍﻟﻮﺭﺩ
ﺑﺎﻟﻌﺠﻞ ﻳﺎ ﻭﻓّﺎﻱ
ﺇﻏﺴﻞ ﻫﻤﻮﻡ ﺍﻟﺸﺠﺮ
ﻭ ﺍﺻﺤﻴﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺍﻱ!
ﻣﻨﺘﻈﺮﻙ ﺁﻧﺎ ﭼﻨﺖ
ﻭ ﺍﻝ ﺟﯿّﺘﻚ ﺃﻧﻄﺮ

ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺍﻟﻨﺼّﺎﺭﻱ

٢٠١٤/١٢/١٥

 



المدون فلاحیتي

 

ﺣﻤﻠﺔ ﻟﻐﺘﻚ ﻫﻮﻳﺘﻚ :

ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺜﺎﻝ ﻭﻣﻌﺎﺩﻟﻬﺎ ‏(٥‏) :

 

١_ﺳﻜﻮﺕ ﻧﺸﺎﻥ ﺭﺿﺎﻳﺖ ﺍﺳﺖ :

ﺍﻟﺼَّﻤﺖُ ﺃﺧﻮ ﺍﻟﺮّﺿﺎ.

٢_ ﺷﻜﻢ ﮔﺮﺳﻨﻪ , ﺩﯾﻦ ﻭﺍﯾﻤﺎﻥ ﻧﺪﺍﺭﺩ :

ﻣَﻦ ﻻﻣﻌﺎﺵَ ﻟﻪُ ﻻﻣَﻌﺎﺩَ ﻟﻪُ .

٣_ ﺷﺮﻳﻚ ﺩﺯﺩ ﻭﺭﻓﻴﻖ ﻗﺎﻓﻠﻪ:

ﺣﺎﻣﻴﻬﺎ ﺣﺮﺍﻣﻴﻬﺎ

٤_ ﻏﺮﻗﻪ ﺑﻪ ﻫﺮ ﺁﻧﭽﻪ ﺑﯿﻨﺪ ﺩﺳﺖ ﺁﻭﯾﺰﺩ :

ﺍﻟﻐَﺮﻳﻖُ ﻳََﺘَﺸَﺒَّﺚُ ﺑِﻜﻞِّ ﺣَﺸﻴﺶٍ. ُ

۵_ﺳﮓ ﻣﺎﺩﻩ ﺑﻪ ﺧﺎﻧﻪ, ﺷﯿﺮ ﻧﺮ ﺍﺳﺖ :

ﺍﻟﮑﻠﺐُ ﻋﻠﯽ ﺑﺎﺑﻪِ ﻧَﺒّﺎﺡٌ .

۶_ ﺳﻴﺎﺳﺖ, ﭘﺪﺭ ﻭﻣﺎﺩﺭ ﻧﺪﺍﺭﺩ :

ﺍﻟﻤُﻠﻚُ ﻋَﻘﻴﻢٌ .

٧_ ﻗﻮﺯ ﺑﺎﻻ ﻗﻮﺯ :

ﺿَﻐﺚٌ ﻋﻠﯽ ﺇﺑّﺎﻟﺔِ .

٨_ﻇﺎﻟﻢ ﻫﻤﻴﺸﻪ ﺧﺎﻧﻪ ﺧﺮﺍﺏ ﺍﺳﺖ :

ﺩَﺍﺭُ ﺍﻟﻈﺎﻟﻢِ ﺧَﺮَﺍﺏٌ ﻭﻟَﻮ ﺑﻌﺪَ ﺣِﻴﻦٍ .

٩_ ﺳﺰﺍﻱ ﻧﻴﻜﻲ ﺑﺪﻱ ﻛﺮﺩﻥ :

ﺟَﺰﺍﺀُ ﺳِﻨِﻤّﺎﺭ .

١٠_ﺳﻌﺪﻳﺎ ﻣﺮﺩ ﻧﻜﻮ ﻧﺎﻡ ﻧﻤﻴﺮﺩ ﻫﺮﮔﺰ ,

ﻣﺮﺩﻩ ﺁﻧﺴﺖ ﮐﻪ ﻧﺎﻣﺶ ﺑﻪ ﻧﮑﻮﯾﯽ ﻧﺒﺮﻧﺪ :

ﮐَﻢ ﻣﺎﺕَ ﻗﻮﻡٌ ﻭﻣﺎ ﻣﺎﺗﺖ ﻣَﻜﺎﺭﻣُﻬُﻢ،

ﻭ ﻣﺎﺕَ ﻗﻮﻡٌ ﻭ ﻫُﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱِ ﺃﺣﻴﺎﺀُ .

 

ﻳﺎﺳﺮ ﺯﺍﺑﻴﻪ



المدون فلاحیتي
 

 http://s5.picofile.com/file/8157452242/%D8%AD%DA%A9%D8%A7%DB%8C%D8%A7%D8%AA_%D8%A3%D8%A8%DB%8C6.jpg

قرية جاحدة

 

قال أبي:

بعض الحكايات التي أحكيها لك، لم أر حوادثها بعيني؛ فقد سمعتها من شيوخ القرية عندما كنت شابًا.

وكانوا يجتمعون كل يوم ويحكون لنا عن ماضيهم كما نجتمع الآن ونتكلم عن ماضينا.

وقالوا عن قديم الأيام:

كان مصدر رزق معظم القرى زراعة الديم، أي يبذر القروي بذوره ويحرث أراضيه ثم ينتظر هطول الأمطار تسقي حرثه، 

فإن مطرت حصدوا وكسبوا، وإن لم تمطر ضاع التعب وخسروا البذور، وأمست الأرض خالية من النبات، فهزلت أغنامهم من قلة الأدغال، ثم تخلو القرية من أي مظهر للحياة، لأن القرويين يهاجرون إلى أماكن أخرى بحثًا عن قوت لهم ولأغنامهم.

 

وفي إحدى السنين، أغلقت السماء أبوابها ولم تدرر على الأرض بقطرة ماء، فلم تتمكن نبتة أن تفشق حبتها لترفع رأسها من تحت التراب. وأمست الصحراء قاحلة، يابسة، ماحلة. 

وهناك قرية كان ساكنوها مستطيعين، فحفروا الأخاديد من الشط إلى حيث أراضيهم واستخدموا الماكنات لسقي حقولهم.

فجادت مزارعهم بالخير الوفير، وصار السنبل بعلوّ الحزام بل أعلى بقليل.

وزهت نخيلهم بالثمر، واخضرت حدائقهم بالخضروات: الخيار والبطيخ والطماطم والبصل وما شابهها.

رزقهم الله خيرًا كثيرًا، لكنهم لم يشكروه؛ بل راحوا يشمتون بساكني القرى الأخرى الذين ينتظرون رحمة الله من السماء! 

وكلما سقوا حقولهم وحدائقهم دبكوا بدبكة لا الله يرضاها ولا ابن آدم؛ وكان شعار دبكتهم:

(طربسنا وربع الله اتّاني)!

أي نحن سقينا أراضينا، وأصحاب الله تنتظر مطره.

 

راحت أيام وأتت أيام، 

استوى السنبل وأضحى اصفراره يتلألأ كالذهب، وأمسى أهل تلك القرية على حالة التأهب التام لحصاده؛ 

هيؤوا أدوات الحصاد التقليدية آنذاك: المناجل المعقوفة، والبغال، والحمير، وسطحوا مساحة كبيرة ليدوسوا السنبل عليها.

 

لم تغرب الشمس بعد، تعشوا عند الأصيل ليرتاحوا حتى يستيقظوا غبشة للحصاد.

فجأة جاءت غيمة سوداء من جهة الشمال؛

منهم من خاف ومنهم من صبّر الآخرين بزوالها.

اقتربت الغيمة الداكنة... لم تكن سحبًا ...كانت غيمة من جراد!

نزلت أكداس من الجراد في القرية، 

لم يستطع المزارعون المتأهبون لحصاد محصولهم أن يفعلوا شيئًا لردع الجراد من قريتهم،

تلك الليلة، لم ينم رجل ولا امرأة ولا طفل من كثرة الجراد، 

الأغنام تتراكض في مرابضها، 

وصوت خوار الأبقار يُسمع في زرائبها، 

والكلاب ما انفكت تعوي وتنبح، ولم تنفعها أنيابها ولا مخالبها في الدفاع عن نفسها.

كانت ليلة ظلماء، مرعبة، متعبة.

 وعند الصباح الباكر، طار جميع الجراد صوب الجنوب؛ تاركًا وراءه قرية فقيرة من الحقول والمزارع.

لقد أكل الحب والساق ونزل على العروق فأكلها.

لم يبق من المزارع العريضة الطويلة غير الأرض المسطحة.

 في تلك السنة، ذهب مزارعو تلك القرية يبحثون عن عمل ولو بأجرة ضئيلة في مزارع أو بساتين نخيل في قرى نائية (ابتغت عند الله رزقها وشكرت نعمته).

 

 

سعيد مقدم (أبو شروق)



المدون فلاحیتي

ﺍﺟﻠﺲ ﻫﻨﺎ

ﺣﻴﺚ ﺍﻟﺪﺟﻰ

ﺣﻴﺚ ﺍﻟﻘﻤﺮ!

ﻋﻠﻰ ﺿﻔﺎﻑ ﻋﺎﺷﻖ

ﻋﺸﻖ ﺍﻟﻨﺨﻴﻞ

ﺩﻗﺖ ﻧﻮﺍﻗﻴﺲ ﺍﻟﺮﺣﻴﻞ

ﺣﺎﻥ ﺍﻟﺴﻔﺮ !

ﺍﺷﻌﻞ ﺷﻤﻮﻉ ﺧﻴﺒﺘﻲ

ﺍﻟﻴﺎﺱ ﻳﻌﻠﻮ ﻫﺎﻣﺘﻲ

ﻛﺎﺭﻭﻥ ﻳﺎ ﻧﻬﺮﻱ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ

ﻋﻴﻨﻲ ﺗﺮﺍﻙ ﺗﺤﺘﻀﺮ !

ﻛﻴﻒ ﻟﺬﻧﺒﻲ ﻳﻐﺘﻔﺮ؟؟

ﻭﺍﻟﺸﻌﺐ ﻳﺎﻛﺎﺭﻭﻥ

ﻇﻞ ﺗﻮﺍﺭﻯ ﻓﻲ ﺍﻟﻈﻼﻡ

ﻭﺍﻧﺪﺛﺮ !

ﻭﺍﻟﺸﻌﺐ ﻳﺎ ﻛﺎﺭﻭﻥ

ﺗﺒﺨﺮﺕ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻋﻨﺪﻩ

ﻭﺍﻟﺒﺆﺱ ﻳﻤﻸ ﻭﺟﻬﻪ

ﻭﺍﻟﺼﻤﺖ ﻳﺸﺠﺐ ﺻﻮﺗﻪ،

ﺑﺪﻝ ﺍﻟﺼﺮﺍﺥ،

ﻻﻳﻔﻘﻪ ﺍﻳﻦ ﺍﻟﺼﻼﺡ

ﻟﺒﺲ ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ

ﺍﻋﻠﻦ ﺣﺪﺍﺩﺍ ﻣﺨﺘﺼﺮ!

ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻳﺎﻛﺎﺭﻭﻥ، ﻣﻜﺒﻞ

ﺗﺴﻌﻮﻥ ﻋﺎﻡ ﺭﺍﻗﺪ

ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩ

ﻭ ﻣﺴﺘﻘﺮ!

 

ﻟﻴﻠﻰ ﺳﻮﺍﺭﻱ



المدون فلاحیتي

«أمل حافي»

بدر نصاري 

ابطریق اللیل ..

بین الظلمه و الظالم...

شوگك و البعد حاکم..

سرت مجبور ...

 

و أرض اتدور ..

اتدور ... اتدور ...

گضت ساعات ..

و طویت أیام...

و ما تنعد حسبت اشهور ..

مااااامن نور...

 

اشطولك یا طریق اللیل ..

 

ما ترحم أمل حافي ؟

أمل ساهر ،

تشوف اعیونه سوط الجور ..

 

لا یا لیل ...!!

 

ابطریقك چم أمل سَلّم ؟

ابطریقك چم أمل غافي ؟

 

لا یالیل ... راح اگضیك ..!

 

لتغرك عراقیلك ..!

لیغرك نسیم البرد و إجحیلك !

 

ابچف شایل حلم نخلات ..

ابچف ثاني إحملت آهٱت ..

و توگیت بنغط برهان  و شلت الهور...

وطویت اعلی الصدر کارون !

ورگد جسره علیٰ اچتافي...

انا ابشوگ ضي شمس التشع باچر أظل دافي ..

 

( بدر نصّاري )

 

 



المدون فلاحیتي
 

 

 

عارف السكراني

بإلقاء نظرة خاطفة إلى نتاجاتنا الأدبية من نظم و نثر و التي تبث هذه الأيام عبر شبكة المعلومات العالمية و بقية مواقع التواصل الإجتماعي المنضمة إليها، قلما نجد منها مايسلم من اللحن و الأخطاء الصرفية و النحوية و الإملائية و الخروج على الأوزان و القوافي، فضلا عن فراغها المعنوي. ممالايتناسب و مهمة تعليم لغة الضاد و تثقيف الجيل الواعد من الشباب. إذاما أضفنا اليه تشويه سمعة إقليمنا الكريم، الغني عن التعريف علما و أدبا و ثقافة. فترى هذه النتاجات و كأنها سويت على عجل. وكأن عدوى خدمة الشهرة قداجتاحت هذه المرة شريحة الأدباء و الشعراء بعد أن نالت رجال الأعمال ...

 

بالملح نصلح ما نخشى تغيره * فكيف بالملح إن حلت به الغير

 

 وبالطبع، كلنا فخر و اعتزاز بتنامي وكثافة الاقلام الشبابية في بلادنا ونشجع ذلك. ولكن ليس على حساب المساس و العبث بجمال عربيتنا و ماشيده سلفنا الصالح من مجد أثيل. مماذكرني بكلمة جميلة ذات مغزى كبير، تقول: شعبهم يقرأ كتابا و يكتب سطرا و شعبنا يقرأ سطرا و يكتب كتابا. وليس عجيبا أن نجد شخصا يقرأ كتابا من بدايته و يتنبأ لماسوف يحدث مستقبلا، وذلك بمايمتلك من طاقات ونظرة مستقبلية ثاقبة. ولكن العجب فينا. حيث ندعي التطور و نتحدث عنه بلغة متأخرة و أفكار متخلفة تنم عن شحة مطالعة و قلة تحقيق و مراجعة. و كأن آخر دعوانا أن تبث على شبكات الإعلام لاغير. وذكرتني تلك الكلمة كذلك ببيت جميل لصفي الدين الحلي: 

اسمع مخاطبة الجليس ولاتكن عجلا * بنطقك قبل ما تتفهم

لم تعط مع اذنيك نطقا واحدا * الا لتسمع ضعف ما تتكلم

 

وكلاهما ذكرني بلزوم محاسبة نفسي على ماتقدم من كتابات هشة و مستعجلة قدتتخطى الأساليب الصحيحة للكتابة و تعدل عن الصياغة الرصينة للنصوص. وقدتقودني فيماتقودني، الى تقليص مطالعتي الممعنة لكتبي المحبذة، كتب رفاق الدرب العميد طه حسين و شوقي ضيف... وكذلك عدم تناولي للثمار الجنية التي استودعها كل من المتنبي و احمدشوقي ... في بساتين دواوينهم. ممايدفعني كل ذلك الى التوجه الى غزارة الانتاج. فحضرني أن أحد الأدباء كان قدأوصى ابنه، بقوله : يابني، عليك باتقان العمل وجودته، فان الناس لايسألون في كم فرغ و إنما ينظرون إلى جودته و إتقانه. وحضرني أيضا أن زيادة الانتاج و غزارته من شأنه التسرع و تجريد الأعمال من روحها الأدبية و اضفاء طابع تجاري و اعلامي عليها. وهي لاتصنع مجدا بحدذاتها. على سبيل المثال لولم يكن للسموأل بن عادياء الا هذه القصيدة الشهيرة المتقنة لغة و وزنا و مغزى، لكفته فخرا و مجدا الى آخر الزمن، ومطلعها:

 

إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه * فكل رداء يرتديه جميل...

 

 وأيضا ماكان زهير بن أبي سلمى ليصبح زهيراً بغزارة انتاجه الشعري بل بنوعية و جودة ذلك الانتاج. فالمعروف عنه أنه لم ينشر قصيدته الا بعد عام من التنقيح و التدقيق! و لهذا عرفت قصائده بالحوليات ! و أما على صعيد الإقليم فقدكان الملافاضل على كبرسنه و طول تجربته، يتأنى و يتأمل كثيرا حتى يعلن بيته للملأ. فرحم الله إمرأ عمل عملا فأتقنه. وفي النهاية لابد من الاشارة الى سبب ذلك كله، ألا وهو خلو الساحة من ناقد و وازع أدبي و لغوي و شعب يقرأ ... مما دفع بنا جميعا إلى هذه التخمة الإعلامية :

 يالك من قنبرة بمعمر * خلا لك الجو فبيضي و اصفري

 

 14/12/2014



المدون فلاحیتي

امیر صاحب توکلي

تصفح الحياة...

إقرأ کل فصل منها بدقة...

أرقص مع الربيع...

در مع الصيف...

إمش في الخريف عاشقا...

وأجلس في شتاءها و أشرب شايك علی نخب تنفسك...

يجب أن تعيش الحياة کما يقول قلبك.

إياك أن تترك الحياة دون عيش للموت!

 

(أمير صاحب توکلي13/12/2014)



المدون فلاحیتي

الحب حياة

 

 

http://s5.picofile.com/file/8116063218/1887728_q.jpg

فؤاد العاشوري

 

ألحــبُّ حيـــــاةٌ للنـــاسِ

و شِفاءٌ للقلبِ القاسي

كأسُ القلبِ بغيرِ غرامٍ

بُعداً سُحقاً له من كاسِ

يَبقى الحبُّ بكلِ الدنيا

نبراسَ الناسِ و نِبراسي

إحساسُ الحب بداخلنا

ما أروعَه من إحساسِ

يَسمو بالنفسِ لبارئها

يُبعدها عن شرِ الناسِ

ساعاتُ الحبِ لها جَرَسٌ

أطربُ من كلِ الأجراسِ

إنْ كنتِ نَسِيتِ عذوبتَها

واللهِ أنا لستُ بِناسِ

وَسواسُ الناسِ يُعذّبهُم

و أنا في حُبي وسواسي

أنا شوقي نورٌ لعيوني

و وِدادي تاجٌ للـــــراسِ

أنا عن وجدي لن أتخلّى

لن أتخلّى عن أنفاسي

" إني أهــواكِ " لأكتُبها

فوق قصاصاتِ القُرطاس

و لأعــلنـــهــا و أردُّدها

لحمامةِ شِعري الميّاسِ

وأقول لها دونَ رياءٍ

لجميلةِ ليلةِ أعراسي

إفلاسي من حبِّ حبيبي

في الدنيا غايةُ إفلاسي

* * *



المدون فلاحیتي

http://s5.picofile.com/file/8156983326/989014616371.jpg

ارید اشعر

بس شگولن

شحچی ششعر

کلنی الام وقهر

اه یالیل الهجر

اغرگ ابدمعاتی وسکر

واگضی لحظاته سهر

غاب الگمر

اللیل اظلم

والنجم غاب وهجر

وینک انت

لیش غایب

ارجع الدیره هوانا

بیت حبنا الیوم اقفر

مات کل صبری

ماتت اشعاری الحزینه

مثل ما مات النهر

ضیق قاتل افراحی کلها

وشاعل النار ابصدر

ارید اشعر

شنو اشعر

شیطان شعری اتاسف الدمعی اعتذر

ما صبر

اعتقد راح انتحر

 

حسین مقدم



المدون فلاحیتي

. . . " جرحك يداويه الزمن ! " . . .

جرحك يداويه الزمن

يا من تظن ما لك دوا

گوم انتض(ي) ثياب الهوى(ا)

و لوم الهوى(ا) و لوم المحن!

 

جرحك يداويه الزمن

جرحك غدا" يصبح عدم

يا من تريد اللا ألم

لا تعتن(ي) بوفد الشجن!

 

( جرحك يداويه الزمن )

علگها تعویذة أمل

يا من يلاويك الفشل

لا تلتو(ي) له(ا)ذا الوهن!

 

جرحك يداويه الزمن

أمر الجرح ذكرى(ا) و تمر

يا من تعاني من الأمر

گوم اخضع لأمر الزمن!

 

( عادل السكراني )

18 / 7 سنة 1998 الميلادية .



المدون فلاحیتي
نحن بحاجة الي خلق مجتمع قارئ

 

إخلاص طعمه

 

اولاً أود ان اوضح مفهوم القراءة وفوائدها ومن ثم اشرح مدى اهمية القراءة واغراضنا من القراءة 

اتمني ان اقدم مقال نافع وينال اعجابكم

 

القراءة ليست هدفا إنما هي وسيله للتعليم 

 لله الحمد اصبح العالم ينظر للقراءة بنفس الاهميه التي ينظر بها الى باقي الامور الاساسية في حياة الشخص كالمشي والكلام وماشابه ذلك. القراءة هي سبيل للاتصال بعلوم الآخرين وكذلك لإكتساب المعارف بوسيلة الكتب التي تجعله قادرا علي العيش بفكر ناضج و صدر رحب,  القراءة ليست هدفا في حد ذاتها إنما هي وسيله الاولي للتعليم والمعرفه والتفاعل الايجابي ونجد أن أهم مؤشر حول اهمية القراءة هو الامر الالهي للنبي محمد (ص) بكلمة اقرأ في بداية اول آيه سماويه نزلت عليه. 

القراءة هي مفتاح العلم والمفروض ان تبقي من أهم اهدافنا… 

للقراءة عدة فوائد سأذكر القليل منها:__

 

1- القراءة تعوِّد الشخص علي احترام الوقت: فدائماً نجد أن من يرتبط بالكتاب هو من أحرص الناس على عدم إضاعة وقته عبثا، لأنه يدرك أنه لا معنى للحياة ولا قيمة لها إلا بالجد والعلم. والمعروف أن محبي المطالعة هم الذين لا مجال عندهم لهدر الوقت، فدائما يقرؤن ،مثلا قد يقرءون في الرحلة او أثناء ركوب السيارة وأوقات الاستراحة والكتاب دائما يكون رفيقهم.

 

2- القراءة النافعة لها أثر في إصلاح الاجتماعي : لتنمية العقل, فإن الفكر ينمو ويرقى بقرائة الكتب والمعارف ، 

فدون شك ستتحقق النهضة والتقدم للأمم .

 

3- التعرف على خبرات الآخرين: فبالقراءة يتعلم الشخص دون معلم وسيحصل علي معرفة الأمم والشعوب في مختلف الأمكنة والأزمنة، دون معلم.

 

 

4- القراءة تساعد على النمو اللغوي: فبالقراءة يستقيم الشخص لسانه وتتحسن لغته وفهمه ومنها يتعود علي الكلام السليم، فيتمكن التعبير عما يريده بسهولة ووضوح دون اي ارتباك وكذلك ستزيد علاقته الاجتماعية متانة ويتواصل مع الآخرين بنجاح.

 

 5_القراءة تساعد بزيادة الايمان خصوصاً في قرائت كتب دينية ستزداد عند القارئ المعلومات الدينيه.

 

6_القراءة السبيل الوحيد الذي يؤدي الي العلم والمعرفه ،حيث من يريد العلم يلجأ في غالب احواله الي القراءة لأن القراءة كانت ومازالت خير مايزدهر به العقل.

 

ولا سيما اذا كانت القراءة بتركيز ذهن ،فلاعجب إذ وجدنا ان كثير القراءة هو أبعد نظرا فإنه يتعرف علي حضارات الأمم الأخري بنظره شموليه وواعيه جدا.

 

(فلنكن ممن اتخذ العلم أنيسا والكتاب جليسا)

فيا ليت أن نسعى لتغذية عقولنا بلقراءة فلاجساد لا تحيا إلا بلغذاء والأرواح لاتسمو إلا بلثقافه

فنهاية طلب العلم(العقل)

طبعاً القراءة لاتكفي إنما علينا بتطبيق ما نقراءه ونتعلمه من الكتب.

كما ذكر العقاد عن المطالعة التي تعد شراب الروح.

 

سؤال يطرح نفسه؟

 

لماذا نحن بعيدون عن الكتاب ؟و هل القرائة محصوره في جزء جدا ضئيل من المتعلمين فقط؟؟ ما هي الاسباب والعلل والعوايق ؟؟ علينا ان ننحي هذا المنحي بالبحث قليلا

 

اولا نري اغلب الاحيان ان المتعلمين هم الذي يكتفون بشهاداتهم الدراسيه

ولم يبحثو عن اي 

معلومات اخري

 و المثقف وحده الذي يجعل القراءة والبحث زاد يومه وأنيس حله وترحاله اليوم وللأسف نري بأكثر الاحيان

المتعلمين مهما كان مستوي دراستهم فسيتوقفون عندها معتقدون ان ماحصلهم من علم يكفيهم في رحلة الحياة.

 غير آبهون بتطوير معلوماتهم

 او حتي مواكبة الجديد في مجال تخصصهم ام اعمالهم.

 علما بأن المعارف اصبحت تتضاعف يوم عن يوم اكثر واكثر

 بعد ماكانت المعارف في الماضي تحتاج الي عشرات السنين بل مئات السنين كي تتضاعف

 و هذا يدل علي انه خريج الجامعة اي المتعلم في اي فرع من فروع الجامعه يجد نفسه وبعد سنوات قليلة من تخرجه امام معلومات جديده كثيره يحتاجها بالضرورة ليمارس عمله اليومي علي الاقل بصوره ناجحه.

 اذن طالما القراءة عالم واسع لا يجوز ان تحده حدود ،اوتقف في وجهه عوائق 

 

فعلينا أن ندعم القراءة كثير

لننجح بخلق مجتمع قارئ

 

 :مثلا ان نقيم للقراء مسابقات ونعطيهم جوائز وحركات ماشابه ذلك…

 لتنمو عندهم روح القراءة ويميلون نحو القراءة

وبأمل تصبح القراءة سمة من سمات المجتمع وتنطبع في منتدياته وفي الاحاديث المتبادلة بين افراد المجتمع.

وبذلك الوقت ستنخلق الروح الثقافية والملائمه لنمو المعرفة و لولوج عصر العلم و المعلومات.

ً

و الآن زبدة الكلام:_

 

" نحن بحاجة الي خلق مجتمع قارئ "

 

 

 

إن من اسمى واجبات المؤسسات التعليمية و دوائر التربية والتعليم هوخلق مجتمع قارئ.

وخلق هكذا مجتمع يبتدئ من التلاميذ في الإبتدائية

و لم ينتهي عند شخص او عمر محدد 

حيث إن ألعالم أصبح يتطور وبصورة سريعة وتكنولوجية الذي تجعل حتي المتعلم ^كالأستاذ الجامعي ،والمهندس ،والدكتور و…لا تكفيه شهادته الجامعيه لكي يتأقلم مع ألعالم ولاحتى يتأقلم مع عمله ايضاً.

 

 

 

وبما إن خلق المجتمع يبتدي من عند التلميذ في الإبتدائية :فلتنمية قدرات ألتلاميذ ألفكرية وألتعبيرية ولجعل ألبحث ألذاتي عن المعلومات عند التلاميذ منذ البداية يجب أن يكون هذه الأمر اولي ركائز،التعليم وأهم وسائله، طبعاً ذلك مع ربطه بالحياة ومتطلبات الحياة اليومية والممتدة للتلميذ او لأي فرد آخر.

 

 

 

ولتوسيع مدارك

"الطلاب والتلاميذ"

العقليه ذلك بفضل معلومات المكتبة (الكتاب) ذاتياً وطبعاً تحت إشراف المدرسة والمعلم 

يتطلب تخطيط شامل وواعي ذو تنسيق متكامل بين أجهزة الدولة ومؤسساتها ، المدارس ،المكتبات و…لتتحقق أهدافنا المرجوه.

 

لاننسي كذلك إن ثقافة كل مجتمع لا تتوقف عند حدود، فهي عملية مستمرة وإستمرارها لم يكتمل دون القراءة .

وخلق المجتمع القارئ يبتدي من التلاميذ الصغار اولاً .

حيث مستقبل المجتمع بيد التلاميذ والاطفال.

فإن مساعدة وتعليم التلاميذ علي بناء استراتيجية للفهم عبر القراءة أمر في غاية الأهمية والمتعة.

ونظراً لإن كل فرد بطبيعة الحال دائماً يقبل علي القراءة،أكثر عندما يفهم مايقرأ ثم إن الفرد لايقراء جميع انواع المواد المقروءة بغرض واحد !!

 

صحيح الهدف من القراءة هو اطلاع والمعرفه لكن علينا اولاً أن نعلم تلاميذنا كيفية القراءة،وأسلوبها

والغرض منها.

فبالطبع نحن لانقراء المجلة والمقالة والرواية والقصه و…بطريقه واحده وهدف واحد.

 

علی سبیل المثال :

 

مثلا نحن نقراء المجله لنلتقط المعلومات التقاطاً

ونقراء الكتاب العلمي بتركيز والقصه نقرؤها تصفحاً و………

ولكن يبقي من الواجب ان تسعي مؤسساتنا التعليمية

 

"لتعريف القراءة واغراضها والهدف من القراءة"

 

 

مثلا في المدرسه تتم مناقشة كل هذه الاغراض بتبسيط مع التلاميذ والطلاب طبعاً ذلك تبعاً لمستوياتهم الدراسية.

والحين سأشير بصوره بسيطه لكيفية تعلم التلاميذ علي اغراض القراءة:

 

مثلا في المدرسه عندما المعلم يجلب كتاب لتلاميذه عليه ان قبل ان يبدأ بلقراءة ان يطرح كم سؤال حول الكتاب

 

مثلا ماذا تعرفون عن موضوع هذا الكتاب؟

او، ماالذي تودون معرفته من الكتاب؟

او، ماالذي تريدون تتعلمونه وتستنتجونه من هذا الكتاب؟

و………

 

وبعدالاجابه علي تلك السأله يبدأ بلقراءة فهنا دون شك التلميذ سيوعي حول أهمية القراءة واغراض القراءة والهدف من القراءة

 

وهذه الشئ دون شك بالمرتبه الاولي مسؤلية المربين في جميع مراحل التعليم 

 

( معلم الابتدائي ،المتوسط ،الثانويه، وحتي استاذ الجامعة)

و نظراً لأن في مجتمعنا الاهوازي نشاهد بأكثر الاحيان إن المدرسة هي التي تقوم بمهام الأسرة/

الأسرة التي تعاني ماتعاني من الجهل والأمية والوضع الاقتصادي، وعند غياب الوعي القرائي فهنا

 يجب إن في المدرسه وتحت اشراف المعلم ان تتناقش هذه الاغراض مع الطالب ببساطه.ليتعلمهن

بلأخير :اتمني لو تتضافر جهود معلم الابتدائيه ومدرس الثانويه واستاذ الجامعة علي توليد رغبة المطالعة والقراءة في نفوس الطلاب.

 

دون شك لأستطعنا ان نخرج لنا جيلاً يتعشق للقراء ويتفاني في سبيل العلم.

فهنا سنكون مجتمع وشعب متطور وراقي الي ابعد الحدود. بإذن الله.



المدون فلاحیتي
ﺳﺎﻳﮑﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﺍﻟﻐﺮﺑﺔ ﻓﻲ ﺷﻌﺮ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﺩﺭﻭﻳﺶ

ﺍﻟﺘﺄﻭﻳﻞ ﺍﻟﺴﺎﻳﮑﻮﻟﻮﺟﻲ

الدکتور ﺟﻤﺎﻝ ﻧﺼﺎﺭﯼ

ﻳﻨﻈﺮُ ﺍﻟﺘﺄﻭﻳﻞ ﺍﻟﺴﺎﻳﮑﻮﻟﻮﺟﻲ ﺇﻟﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺒﺎﻃﻨﻲ ﻟﻠﻔﻨﺎﻥ ﻭ ﺍﻷﺩﻳﺐ ﻭ ﻣﺎ ﻳﺘﺒﻠﻮﺭ ﻣﻨﻪ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻟﻮﺣﺔ ﺃﻭ ﻗﺼﻴﺪﺓ ﺃﻭ ﺭﻭﺍﻳﺔ . ﻓﻌﻼﻗﺔ ﺍﻷﺩﺏ ﺑﺎﻟﺘﺄﻭﻳﻞ ﺍﻟﺴﺎﻳﮑﻮﻟﻮﺟﻲ ﻋﻼﻗﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ ﺟﺪﺍً ؛ﻷﻧﻬﻤﺎ ﻳﺮﺗﺒﻄﺎﻥ ﺑﺎﻟﻤﺸﺎﻋﺮﻭ ﺍﻟﻌﻮﺍﻃﻒ ﻭ ﺍﻷﺣﻼﻡ ﻭ ﺍﻟﻐﺮﻳﺰﺓ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ؛ ﻟﮑﻦ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﻫﺬﺍ ﺑﻀﺮﻭﺭﺓ ﻭﺟﻮﺩ ﻣﻨﻬﺠﻴﺔ ﺳﺎﻳﮑﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﺃﻧﺬﺍﮎ . ﻓﺎﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻲ ﻧﻔﺤﺎﺕ ﻧﻔﺴﻴﺔ ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﻏﺔ ﺍﻟﮑﻼﺳﻴﮑﻴﺔ ﻭ ﺍﻷﺩﺏ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﻭﺍﻹﺳﺘﺸﻬﺎﺩ ﺑﺂﺭﺍﺀ ﻋﺒﺪﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﺍﻟﺠﺮﺟﺎﻧﻲ ﻣﺎ ﻫﻲ ﺍﻹ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﻹﺭﺟﺎﻉ ﮐﻞ ﺗﻄﻮﺭٍ ﺇﻟﻲ ﺍﻟﺘﺮﺍﺙ . ﻓﻠﻮ ﺗﻤﻌﻨﺎ ﺑﺘﺮﺍﺙ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻷﺧﺮﻱ ﺳﻨﺮﻱ ﻣﻼﻣﺢ ﺳﺎﻳﮑﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﻭ ﺇﺗﺠﺎﻫﺎﺕ ﻧﻔﺴﻴﺔ ﺑﺎﺭﺯﺓ. ﻋﻠﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻤﺜﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻷﺩﺏ ﺍﻟﻔﺎﺭﺳﻲ ﻧﺮﻱ ﻋﺮﻭﺿﻲ ﺳﻤﺮﻗﻨﺪﻱ ﻓﻲ ﮐﺘﺎﺑﻪ « ﭼﻬﺎﺭ ﻣﻘﺎﻟﻪ ‏» ﻳﺸﻴﺮُ ﺇﻟﻲ ﺍﻟﺒﻮﺍﻋﺚ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺺ ﺍﻟﺸﻌﺮﻱ . ﻫﻮ ﻳﻘﻮﻝ : ‏« ﺍﻟﺸﻌﺮ ... ﻳﻐﻴّﺮﺍﻟﻤﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﺒﺴﻴﻄﺔ ﺇﻟﻲ ﻣﻌﺎﻧﻲ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﻭ ﺍﻟﻤﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﻌﻈﻴﻤﺔ ﺇﻟﻲ ﻣﻌﺎﻧﻲ ﺑﺴﻴﻄﺔ . ﻭﺍﻟﺠﻴﺪ ﻳﺼﻮّﺭﻩ ﻓﻲ ﺟﺒﺔ ﺍﻟﺮﺩﺍﺀ ﻭ ﺍﻟﺮﺩﺉ ﻳﻈﻬﺮﻩ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﺟﻴﺪﺓ ﺑﺈﻳﻬﺎﻡ ﻳﺜﻴﺮ ﺍﻟﻘﻮﻱ ﺍﻹﻧﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺸﻬﻮﺍﻧﻴﺔ .ﺣﺘﻲ ﻣﻦ ﺫﻟﮏ ﺍﻹﻳﻬﺎﻡ ّﺗﻀﻴﻖ ﻭﺗﺘﺴﻊ ﺍﻟﻄﺒﺎﻉ،ﻟﺘﺪﻭﻳﻦ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺍﻟﻌﻈﻴﻤﺔ ﻓﻲ ﻧﻈﺎﻡ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ . ‏» . ‏( ﻣﻌﻴﻦ، 1375 ، ﺹ 42 ‏) ﻳﺸﻴﺮ ﻋﺮﻭﺿﻲ ﺳﻤﺮﻗﻨﺪﻱ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﺺ ﺇﻟﻲ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻋﻠﻲ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺍﻟﺒﺎﻃﻨﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﺸﻬﻮﺍﻧﻴﺔ ﻭ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻨﻮﺍﺯﻉ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ .

 

تابع الموضوع هنا ...



::
المدون فلاحیتي

ﺍﻟﺼﺎﺑﺌﺔ ‏( ﺍﻟﻤﻨﺪﺍﺋﻴﻮﻥ ‏) ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﻩ ١٨٩١ﻣﻴﻼﺩﻱ

http://s5.picofile.com/file/8156698650/IMG_20141211_WA0009.jpg

ﻣﻨﺎﺯﻝ ﺍﻟﻌﻮﺍﺋﻞ ﻣﻦ ﺻﺎﺑﺌﺔ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﻩ ‏( ﺧﺮﻣﺸﻬﺮ ‏) ﻓﻲ ﻋﺎﻡ ١٨٩١ ﻣﻴﻼﺩﻱ ﻫﺬه ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ , ﻫﻲ ﺭﺳﻢ ﺍﻭ ﺗﺨﻄﻴﻂ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ " ﺗﻨﻤﻴﺶ " ‏( ﺳﺒﻚ ﺳﯿﺎﻩ ﻗﻠﻢ ﺗﯿﺰﺍﺑﯽ ﻳﺎ ﭼﺎﭖ ﻓﻠﺰﯼ ‏) ﻟﻤﻨﺎﺯﻝ ﻣﻦ ﺻﻴﺎﻍ ﺍﻟﻔﻀﺔ ﻭ ﺍﻟﺬﻫﺐ ﻣﻦ ﺻﺎﺑﺌﺔ ﺍﻟﻤﻨﺪﺍﺋﻴﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻫﺎﻟﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﻩ مع عوﺍﺋﻠﻬﻢ ﻭ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻨﺎﺯﻟﻬﻢ ﺗﻘﻊ ﻓﻲ ﺗﺠﻤﻊ ﺳﻜﻨﻲ ﺟﻐﺮﺍﻓﻲ ﻭﺍﺣﺪ ﻭ ﺍﻟﺬﻱ ﻻﺣﻘﺎ ﻭ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻣﺎﺭﺓ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺧﺰﻋﻞ , ﺍﺷﺘﻬﺮﺕ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﻨﻄﻘﺔ " ﺍﻟﺼﺒﺔ " ! ﺍﻧﺬﺍﻙ . ‏( ﻓﻲ ﺭﺍﻳﻲ ‏) ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺳﻢ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﻳﺮﺟﻊ ﺍﻟﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻭ ﻣﺎﺯﺍﻟﺖ ﺗﻘﻊ ﻓﻲ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻭ ﻋﻠﻰ ﺿﻔﺎﻑ ﺷﻂ ﻛﺎﺭﻭﻥ ‏( ﻭ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﺘﺴﻤﻴﺔ ! ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻟﻬﺎ ‏) ﻫﺬه ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺭﺳﻤﺖ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ ﺍﻣﺎﺭﺓ " ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﺰﻋﻞ ﺍﻟﻜﻌﺒﻲ " ﻭ ﺫﺍﻟﻚ ﻗﺒﻞ ﺍﻗﺘﻴﺎﻟﻪ ﺑﺤﻮﺍﻟﻲ ٦ ﺳﻨﻮﺍﺕ ! ﻫﻨﺎﻙ ﺍﻣﺮﻣﻬﻢ ﻳﺠﺐ ﺍﻻﺷﺎﺭﺓ ﻋﻠﻴﻪ ﻭ ﻫﻮ ﺍﻥ ﺍﻟﻌﻮﺍﺋﻞ ﺍﻟﺼﺎﺑﺌﺔ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﺓ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﺪ ﻣﻦ ﺍﻏﻨﺎﺀ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﺍﻭﻱ ﺍﻧﺬﺍﻙ ! ﻭ ﻋﻨﺪ ﻃﺒﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﻮﺭﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﺧﺒﺎﺭ ﻟﻨﺪﻥ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺴﻨﺔ , ﺗﻢ ﺍﻻﺷﺎﺭﺓ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻌﻮﺍﺋﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺍﻻﻧﺠﻠﻴﺰﻱ " ﺑﺎﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻦ " ﻭ ﻫﺬﺍ ﻛﺎﻥ ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﻋﺪﻡ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺍﻟﺪﻳﺎﻧﺔ ﺍﻟﻤﻨﺪﺍﺋﻴﺔ ﻋﻨﺪ ﻧﺎﺷﺮ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ . !

ﻣﺼﺪﺭ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﻫﻮ ﺟﺮﻳﺪﺓ " ﺍﺧﺒﺎﺭ ﻟﻨﺪﻥ ﺍﻟﻤﺼﻮﺭﺓ ﺍﻻﺳﺒﻮﻋﻴﺔ " ﻟﺴﻨﺔ ١٨٩١ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻨﺘﺸﺮ ﺑﺸﻜﻞ ﺍﺳﺒﻮﻋﻲ ﺍﻧﺬﺍﻙ .

 

ﻛﺎﻇﻢ ﺑﺮﻭﺷﻚ ٢٠١٤



المدون فلاحیتي

حكايات أبي (5)

 سعيد مقدم (ابوشروق)http://s5.picofile.com/file/8156569534/%D8%AD%DA%A9%D8%A7%DB%8C%D8%A7%D8%AA_%D8%A3%D8%A8%DB%8C5.jpg

المجنون

 

اليوم وجدت أبي يعد الشاي بيده،

أضرم النار وسخن الماء في إبريق زنكي ثم صبه في إبريق صيني ثم أضاف ملعقة شاي سيلاني (ويسميه شاي أبو الحصان، ذلك لأن على علبته صورة حصان) وتركه يغلي على الجمر؛

ثم أحضر فناجينه وجلس جانب الموقد يلم الجمر ويراقب غليان الشاي.

وأنا أتابع بخار الماء الذي يخرج من مصب الإبريق ويختفي بسرعة فائقة.

سألته: لماذا لا تستخدم الكهرباء أو الغاز لإعداد الشاي كي تحافظ على صحتك من الدخان؟

أجابني: لشاي الجمر نكهة خاصة، لا يتلذذها إلا شارب الشاي.

ضحكت فقلت له: مهما تلطفه وتبالغ في وصفه لتجذبني صوبه، فما أنا بشاربه.

تبسم وقال: ستشربه يومًا ما.

ثم احتسى فنجانين، أو ثلاثة ...وبدأ يحكي عن الماضي فقال:

 

كان علوان العنقودي مختلّ العقل، جميع أهل القرية يعرفون ذلك... مجنون ...مخبل بمعنى الكلمة.

لكنه لا يؤذي أحدًا، هادئ ومسالم.

ولم يستمر الهدوء والسلام ...ذات يوم جن جنونه، وهجم على مخفر الشرطة الذي يقع في القرية المجاورة ...

اقتحم المخفر ... ضرب الجنود بعصاه على رؤوسهم  ...وجعل دماءهم تسيل.

ضرب النقيب فأسقطه ثم دخل في غرفته، ضرب زوجته وأسقطها؛

ثم ركض نحو أحد الجنود وأخذ بندقيته، 

وتمشى نحو النقيب المدمى من ضربة العصا، يصوب البندقيته نحوه ثم يطلق صوتًا من فمه ...تي ...تي...فيركض النقيب أمامه هاربًا.

ثم يلتفت إلى الجنود، فيولون هاربين أمامه كالمواعز.

 

واستمر يطاردهم إلى حين، حتى أتى رجل من أهل القرية وأخذ البندقية والعصا منه فأمسكه رجال الشرطة وقيدوه.

 والعجيب أن في استنطاقه قال إن أهل القرية هم الذين أرسلوه ليقتحم المخفر!

فهجم النقيب وجنوده على القرية وكتّفوا الرجال وجلبوهم إلى المخفر.

كان من ضمنهم أبي والمرحوم (دايخ) والمرحوم (صقير) و(عويص) و(شناوة) و(يفيل) و(اغليم) و(جويسم) و(ذويب) وكلهم رحلوا إلى رحمة ربهم.

 

أحضر النقيب الأسرى أمام علوان المجنون، وسأله:

من الذي أرسلك لتقتحم المخفر؟

فيقسم علوان: (بالحظ والبخت)، قد أرسلني  هذا ووعدني أن يزوجني ابنته!

و(بالحظ والبخت)، قد وعدني ذلك بأن يعطيني منًا من القمح!

و(بالحظ والبخت)، أغراني ذاك بألف ريال!

ووعدني هؤلاء بشياه ...

 

اعترى جماعتنا الذهول مما سمعوه من علوان المخبل؛ 

نظروا إلى بعضهم؛ 

كيف يدافعون عن أنفسهم؟ 

تهم خطيرة؛ قد يُسجنون أو يُعذبون بسببها.

 

فسأل أبي النقيبَ:

وهل علوان عاقل لتصدق تهمه ضدنا؟!

قال النقيب: نعم، أنتم تحقدون على الحكومة فأرسلتموه لهذه المهمة لتنتقموا من رجال الشرطة.

ولم ينفع دفاع المتهمين مهما حاولوا أن يقنعوا النقيب بجنون علوان؛ فأودعهم في سجن المخفر.

ثم توسط (عبدالخضر) وهو كبير شأن في قرية (غرغر) ودفع المتهمون خمسة آلاف ريال للنقيب فأفرج عنهم. 

.......

 

الزنك: يسمى باللغة الدارجة (چینکو) وهو عنصر فلزي أبيض؛ تصنع منه بعض الأواني.



المدون فلاحیتي
ﻣﻴﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﻩ ﺳﻨﺔ ١٩٤٢ -١٩٤٥

http://s5.picofile.com/file/8156569592/11373_724606497622787_4599494733444316137_n.jpg

ﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻫﺎﻟﻲ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﺓ ( ﺧﺮﻣﺸﻬﺮ ‏) ﻳﺤﻤﻠﻮﻥ ﺍﻛﻴﺎﺱ ﺍﻟﺪﻗﻴﻖ ‏( ﺍﻟﻄﺤﻴﻦ ‏) ﺍﻻﻣﺮﻳﻜﻲ ﻋﻠﻰ ﻇﻬﻮﺭﻫﻢ !! - ١٩٤٢ - ١٩٤٥

ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻘﻄﺔ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻻﻣﺮﻳﻜﻲ ﺍﺛﻨﺎﺀ ﺗﻮﺍﺟﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻳﺮﺍﻥ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺍﻧﺬﺍﻙ . ﻣﺤﻞ ﺍﻟﺘﺼﻮﺭ ﻫﻮ ﻣﻨﻄﻘﺔ " ﺍﻟﮕﻤﺮﮒ " ﺍﻭ ﺍﻟﺤﻴﺰﺍﻥ ﻭ ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﺩ ﻣﻴﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺤﻤﺮﻩ ﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﻳﺘﻢ ﺑﻨﺎﺋﻪ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻨﻈﻢ ! ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻻﻣﺮﻳﻜﻲ ﺍﻧﺬﺍﻙ . ! ‏( ﺑﺴﺴﺐ ﻫﺮﻭﺏ ﻭ ﺍﺿﻤﺤﻼﻝ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﻌﺪ ﺩﺧﻮﻝ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ‏) ﻗﺎﻡ ﺍﻟﻀﺒﺎﻁ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺴﻴﺎﺳﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻭ ﻫﻲ ﻣﺪ ﺍﻟﻴﺪ ﻭ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻴﻮﺥ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻟﺤﻔﻆ ﺍﻻﻣﻦ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻧﺬﺍﻙ !

ﻭﻟﺬﺍﻟﻚ ﻛﺎﻥ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﻟﺘﻠﻚ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻊ ﻳﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺸﻴﻮﺥ ﻭ ﺍﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ! ﻭ ﺑﻌﺪ ﺭﺣﻴﻞ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻻﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻭ ﺍﻻﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻭ ﺍﻋﺎﺩﺓ ﺗﺎﻫﻴﻞ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ , ﻗﺎﻡ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺒﻬﻠﻮﻱ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ! ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﺎ ﺍﻟﺸﻴﻮﺥ ﻭ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻟﺬﻳﻨﻔﻮﺫ ﻻﺟﻞ ﺍﺑﻘﺎﺋﻬﻢ ﺍﻟﻰ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻭ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻬﻢ ﻛﺎﺩﻭﺍﺕ ﻟﺤﻔﻆ ﺍﻻﻣﻦ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻋﻄﺎﺋﻬﻢ ﺍﻣﺘﻴﺎﺯﺍﺕ ﺧﺎﺻﺔ ﻭ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﺸﻐﻴﻞ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺍﻧﺬﺍﻙ !

- ﻛﺎﻇﻢ ﺑﺮﻭﺷﻚ ٢٠١٤



المدون فلاحیتي

چم ام بگت ثکلی(ا) تنوح و اب شاط

علی(ا) ال دمهم بسیل انوصف و بشاط

أمض طواب شر ها اليوم و ابشاط

و اشد دح دانها من المشرفيه

****

أوصف سيل دمع العين بالسيل

على(ا) ال هدد جفاه اعضاي بالسيل !

حظى(ا) بمسامره ها اليوم بس ال

وشى(ا) ال ظل للعشا يوشي علي(ه)!

 ****

يگولون :" الظلم ما یدوم " ! ها ال دام

و الوف بیوت لأهل الشرف هدام !

يود و يريد الإستعمار ها الدام

يسيل بكل مسا فوگ الوطیه !

**** 

مباراة" لقول الشاعر 

:" ما طار طير و ارتفع إلا كما طار وقع "!

 

شبا الطاغي لصميم القدر ما طار

و لا يظل غيم شر ال بغوا ماطار !

الخلگ گالوا مثل معقول :" ( ما طار

طیر الا و وگع فوگ الوطیه ) " !

**** 

ما یحصل لعلتي علاج و لداي

بكل مرضي ال نشبني السبب ولداي !

الدهر طوبه ال رعد كل وكت و ال داي

بأسى(ا) استهدف دليلي و عمل بي(ه)

**** 

ليمتى(ا) بها التهيل نعيش و بذا ال

أسى(ا) و نگضي الحياة بهضم و بذل؟

چفنا ال چان یمطر کرم و بذل

سخا الهم لطخه بدم الأذيه !

**** 

أبات الليل اهدم افراح و ابناي

مآسي ال ما زحتها بعزف و بناي !

صرت لعداي و لدنياي و ابناي

هدف و الكل نبلهم وگع بي(ه) !

 

( الملا فاضل السكراني )



المدون فلاحیتي
 

. . . " عيونچ " . . .

رسیني بمواني عيونچ الجنات

سفان بسفینة شوگ

و خذيني لحنان چفوفچ مرايات

تروي سوالف عيوني

و خذي الگلب لمسه لمعصمچ و سوار یا جنوني!

و دعي رويحتي على(ا) الجيد تتعلگ محبه و طوگ!

 

إي يا شوگ

إي يا حلمي المسروگ

بگت(ي) رویحتچ من شبچة عيوني

و سرگت(ي) رويحتي و تچایة ظنوني

و گلت(ي) لي ببساطه على(ا) الحلم ما الوگ!

لا یا شوگ

دگات الگلب خرسا النبض مخنوگ

لا ما تلتحم ضفتین جرحي بمرهم ال زعموا يداووني

لا من غير همساتچ چذب لا عيب يحيوني

آنا ال شفت روحي بنصب العيون على(ا) مشنگة العشگ مشنوگ!!!

لا یا شوگ

یا عصفوره عفت(ي) عشيش عيني بلا عذر مسبوگ

لا یا شوگ

بعثرت(ي) على(ا) وكتي غبار شماتي ال يضدوني

و هجرت(ي) بشبابي و ماي عيني و ناظري و لوني

و كل ه(ا)ذا و أگولن من عظم حبي لمواني الشوگ

آنا ال غلط و المحگوگ!

 

رسیني بشواطي عيونچ الحلوات

سفان بسفینة شوگ

و دعیني لجزر (ا)لعيون دعوة شوگ

أزحف لچ علی(ا) عیوني!

و خذي رويحتي لقبضات چفینچ یا حریتي و لظى(ا) جنوني!

و ارميني بأسر زنزانة رموشچ أسير من الزمن معتوگ!!!

 

( عادل السکراني )

ما بين السنتين 1982 - 1985 الميلاديتين تخمينا" .



المدون فلاحیتي

کتاب « سکوت گويا»  به تحليل و بررسی و ترجمه گزيده هايي از شعر فاطمه بوهراکه مي پردازد ،  اين کتاب از دو بخش تشکيل  مي شود . بخش أول مقدماتی در نقد شعرهای فاطمه بوهراکه است که شامل موضوعات آتی می باشد :

کوچک انگاری فضای شاعرانه

تشاکل روانکاوانه

شکل گرایی تضاد

شکل گرایی تناقض

اسطوره در شعر فاطمه بوهراکه

 

امّا در بخش دوم گزيده های از شعر فاطمه بوهراکه  ترجمه شده است .

 



المدون فلاحیتي

اين کتاب بيشتر به تحليل و بررسی مجموعه ی دوم فوزیه العکرمی به عنوان «ذات من زمن الخجول »مي پردازد ، و نگاهی گذرا به آرا بعضی از نویسندگان درباره مجموعه ی اول او به عنوان « وجوه أخری للشجن » شده است .

کتاب « سايه ی رؤیا » از دو فصل تشکيل مي شود . فصل أول مقدماتی در نقد شعرهای فوزیه العکرمی است که شامل موضوعات آتی می باشد 1 - تشبیه 2- تکرار 3- رؤیا 4  - تعهد 5 - دوربین . امّا در فصل دوم گزيده های از شعرهای فوزیه العکرمی ترجمه شده است .

لازم به ذکر است هيچ پژوهشگری درباره مجموعه ی « ذات زمن خجول » شرحی ننوشته است و این اوّلین پژوهشی است که درباره ی این اثر نوشته می شود .



المدون فلاحیتي